متحدث باسم إخوان مصر: لم ولن نفكر في حل الجماعة أو تحويلها إلى جمعية دينية (فيديو)

قال المتحدث الرسمي باسم جماعة الإخوان المسلمين في مصر أسامة سليمان إن الجماعة “لم ولن تفكر في حل نفسها أو التحول إلى جمعية دينية، وستبقى صمام أمان لكل من يريد سلاما عالميا نحتاجه في هذه الفترة العصيبة”.

وأضاف سليمان خلال حديثه للجزيرة مباشر عبر برنامج المسائية، مساء السبت “لم ولن نفكر في مثل هذا الطرح أبدا، الإخوان المسلمون فكرة لها مبادئها ومؤسساتها وأهدافها وغاياتها، ولا تنفك الفكرة عن أي عضو ينتمي إلى الجماعة”.

وتابع “ما تمسك الإخوان المسلمون بكتاب الله وسنة رسوله فتأكد أنهم على الحق وسيموتون على الفكرة ولا تموت الفكرة معهم، وسيظل ما قدّمه الإخوان من تضحيات هي رسالة للعالم أن جماعة الإخوان المسلمين هي رمانة الميزان باعتدالها ووسطيتها وشمول إسلامها وتعاطيها مع كل المجتمعات العربية والإسلامية”.

وبشأن قرار الجماعة عدم العودة إلى السلطة في مصر مرة أخرى، قال سليمان “في ظل المعطيات الحالية لا توجد أولوية لدى جماعة الإخوان المسلمين للصراع على السلطة، وهذا كلام واضح حدده القسم السياسي للجماعة في إطار المرحلة الزمنية التي تعيشها الجماعة”.

واستطرد “لكن التعامل مع المجتمع والتعاطي معه وتحقيق مطالبه وأحلامه في أن يحيا حياة كريمة وأن يحقق ما كان يطمح إليه في ثورة يناير، هذا أولوية لدى الإخوان المسلمين لا تخلّيَ عنها”.

وأضاف “نحن في قلب العمل الوطني، لكن التنافس على رأس السلطة قد يكون وقته لم يأت بعد، وقد يكون هناك سيناريوهات أخرى يجب التعامل معها من قِبل كل شركاء العمل الوطني وما يرونه مع الإرادة الشعبية”.

وبشأن ما صدر عن موقف مضاد من “مجموعة محمود حسين”، قال سليمان “هي جماعة واحدة لها رأس هو القائم بالأعمال، والذي اختاره هو المرشد العام للإخوان المسلمين، ومن خرج عن الجماعة أو ادعى أي ادعاء فهو ليس منها، هو جماعة أخرى يرى ما يراه ويوفقه الله في ما يقوم به”.

وتابع “أكثر من 90% من الإخوان خلف الهيئة العليا للجماعة، وأي بيانات تخرج من هنا أو هناك ليس لها وزن”.

وشُيعت، ظهر أمس السبت، في العاصمة البريطانية لندن جنازة إبراهيم منير القائم بأعمال المرشد العام للإخوان المسلمين، وأدى العشرات صلاة الجنازة عليه في مسجد شرقي لندن.

وتوفي منير أول أمس الجمعة في لندن، عن عمر تجاوز 85 عامًا.

وكان عضو مجلس الشورى العام للجماعة الدكتور محيي الدين الزايط قد أعلن للجزيرة مباشر أنه سيتولى المهام الإدارية للجماعة “مؤقتًا” لحين انتخاب قائم بأعمال المرشد العام، وتوقع أن تجرى الانتخابات خلال شهر.

كما أدى المئات صلاة الغائب على منير في مسجد الفاتح بمدينة إسطنبول التركية، وتلقى عدد من قياديي الجماعة العزاء عقب الصلاة.

المصدر : الجزيرة مباشر