مصر.. غضب بعد وفاة موظف اتهمه مديره بالتمارض لطلبه إجازة (فيديو)

سادت حالة من الحزن والأسى في محافظة كفر الشيخ شمالي مصر عقب تشييع جثمان الموظف الشاب محمد العبسي، الشهير بـ”أبو مالك” الذي رفض صاحب العمل منحه إجازة رغم مرضه الذي كان ظاهرًا عليه، وقال له “لا تتمارض فتمرض”.

وكان العبسي الذي توفي الاثنين عن عمر ناهز 33 عامًا تاركًا خلفه 3 أطفال، قد نشر قبل يومين من وفاته استغاثة على مواقع التواصل الاجتماعي تحدث فيها عن موقف له مع صاحب العمل أثار غضبًا شديدًا لدى الناس.

تفاصيل الواقعة

واشتكى الشاب المصري في منشوره على فيسبوك من تمزق شديد وألم العصب الوركي (عرق النسا) خلال دوامه في العمل قائلًا “أنا أموت بسبب الألم”.

وقال “أبو مالك” إنه طلب من صاحب العمل مبلغًا ماليًا ليقوم بتصوير شعاعي وشراء أدوية بسبب مرضه، إلا أن الأخير رد عليه قائلًا “لا تمارضوا فتمرضوا، اشتغل واضغط على نفسك وستكون بخير”.

وتحدث عن تحامله وضغطه على نفسه أسبوعين حتى تأثرت قدماه بسبب كثرة العمل، فيما أتبعها بتعليق للمدير قائلًا “حسبي الله ونعم الوكيل، أتمنى أن ترى ما أنا فيه الآن”.

وكتب يوم 14 أكتوبر/تشرين الأول الماضي منشورًا قال فيه “أنا تعبان تايه متلخبط بين همي وألمي.. نفسي اصرخ صرخه كبيرة.. نفسي أبكي بجد وأعيط”.

كتب وصيته قبل أسابيع

ويبدو أن “أبو مالك” قد شعر بقرب أجله، حيث كتب وصيته على فيسبوك قائلًا “وصية إقرار مني، لما يدركني الموت لا تقوموا بقفل أي شيء يخصني (في إشارة إلى حساباته على مواقع التواصل) لكي أفضل موجودًا بينكم، وحتى لو نسيتوني، سيذكركم فيسبوك بيوم عيد ميلادي”.

وطلب الراحل قبل وفاته بالدعاء له، وبعدم دفنه ليلًا، مرفقًا تدوينته بتفاصيل عديدة منها المداومة على قراءة القرآن له وبالصدقة، مختتمًا كلامه بالقول “اللهم ارزقنا حسن الخاتمة”.

حزن على مواقع التواصل

وعلى مواقع التواصل الاجتماعي سادت حالة من الغضب والحزن على ما جرى للراحل، وعزوا ما حدث معه إلى الفقر والظلم والقهر والقسوة.

وانهالت المنشورات حزنًا على ما تعرض إليه هذا الشاب الذي فقد حياته تحت وطأة ضغوط العمل.

المصدر : وكالات