إيلون ماسك يخيّر موظفي تويتر بين العمل لساعات “طويلة جدًا” أو الطرد فورا

إيلون ماسك
الملياردير الأمريكي إيلون ماسك مالك تويتر (الاناضول)

خيّر رئيس تويتر الجديد إيلون ماسك موظفي الشركة بين الالتزام بالعمل لساعات طويلة أو خسارة وظائفهم، وفق مذكرة داخلية نشرتها وسائل إعلام أمريكية، الخميس.

وتعرّض ماسك لانتقادات كثيرة بسبب التغييرات الجذرية التي أحدثها في الشركة التي اشتراها بمبلغ 44 مليار دولار الشهر الماضي.

وطرد ماسك 50% من الموظفين الذين كان يبلغ عددهم 7500 شخص وألغى سياسة داخلية كانت تسمح بالعمل من المنزل وفرض ساعات عمل طويلة.

وكتب ماسك في المذكرة الداخلية “للمضي قدمًا، سيتوجب علينا أن نكون ملتزمين جدًا، من أجل بناء تويتر 2.0 خارق والنجاح في عالم يتزايد فيه التنافس”.

وأضاف “يعني هذا العمل لساعات أطول وبكثافة عالية، الأداء الاستثنائي فقط هو الذي سيشكّل درجة النجاح”.

وطُلب من الموظفين الدخول إلى رابط لتأكيد التزامهم بـ”تويتر الجديد” بحلول الساعة 5 من عصر الخميس بتوقيت نيويورك (العاشرة صباحًا بتوقيت غرينتش).

وجاء في المذكرة، أنه “في حال عدم دخولهم إلى الرابط، سيخسرون وظائفهم تلقائيًا، وسيحصلون على راتب 3 أشهر تعويضا عن نهاية الخدمة”.

وفرض ماسك 8 دولارات رسمًا شهريًّا مقابل خدمة علامة التحقق الزرقاء، ويسعى بذلك إلى زيادة الاشتراكات، وجعل شبكة التواصل الاجتماعي أقل اعتمادًا على الإعلانات.

وتعني علامة التحقق الزرقاء بجوار اسم مستخدم الشخص على منصة التواصل الاجتماعي أن تويتر تأكد من أن الحساب يخص هذا الشخص أو الشركة، وتويتر حاليًا مجاني لمعظم المستخدمين.

وقبل حصول رئيس تيسلا على تويتر في 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، كانت المنصة تتيح خاصية “العلامة الزرقاء” مجانًا، فيما تقدم اشتراكًا مدفوعا يتضمن خيارات إضافية، تحت اسم “تويتر بلو”.

والثلاثاء، أعلن ماسك تأجيل إطلاق الاشتراك المدفوع الجديد على تويتر حتى 29 نوفمبر/تشرين الثاني.

 

وبدأت الشركة -تتّخذ من كاليفورنيا مقرًا- سلسلة من عمليات التسريح في كل أنحاء العالم وأعلنت إغلاقًا مؤقتًا لمكاتبها، في حين، تقدّم عدد من موظفي الشركة بدعوى قضائية معتبرين أن خطوة مالك المنصة الجديد تنتهك قانون العمل في الولايات المتحدة.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات