لماذا استبدلت جوهرة بإحدى عينيها؟ مقطع مؤثر لفتاة يحصد ملايين المشاهدات (فيديو)

حققت راشيل ماكنسلي (32 عامًا) شهرة كبيرة عبر تطبيق تيك توك حيث تجاوز عدد مشاهدات أحد مقاطعها المصورة 12 مليون مشاهدة، وذلك بسبب الأشكال غير التقليدية لعينها اليمنى التي رأى متابعون على مواقع التواصل الاجتماعي أنها تشبه “جوهرة”.

وقد وصلت راشيل هذه الشهرة بعدما عانت من الإصابة بالسرطان وهي في سن صغيرة لا تتعدى 18 شهرًا.

صاحبة “العين الجوهرة”

وظهرت الفتاة الأمريكية في المقطع المصور لتوضح كيف تحول تجويف عينها التي تمت إزالتها إلى جوهرة متلألئة باستخدام بعض التقنيات ومستحضرات التجميل، مع ضرورة الحرص على نظافة يديها والتعقيم المستمر.

ونفت راشيل أن تكون هذه الطريقة في زرع عدسة عين مميزة -تمنحها مزيدا من الثقة بالنفس- مؤلمة، مؤكدة أن جميع الأشكال والتغييرات المستمرة في العين تتم باستخدام مواد لا تؤذي عينيها.

ولجأت راشيل إلى هذه الحيلة التي تعلمتها بفضل الخبيرة كريستينا كينغ -التي تعمل في مركز للعيون الاصطناعية- للحصول على مزيد من الثقة بالنفس بعدما عانت من بعض التعليقات السلبية على خلفية قيامها بزرع عين اصطناعية عادية.

السرطان أفقدها مُقلتها

وكانت الفحوص قد أكدت إصابة راشيل بالورم الأرومي الشبكي في أكتوبر/ تشرين الأول 1991 وهو سرطان يوجد في شبكية العين ويصيب الأطفال الصغار.

وأوضح الأطباء وقتها أنه لا توجد فرصة لإنقاذ العين وتجب إزالتها على وجه السرعة لمنع انتشار المرض، وبعد أربعة أيام أزيلت مقلة العين الصغيرة.

وحصلت الفتاة الأمريكية على أول عين اصطناعية لها عندما كانت في عمر 20 شهرًا، وخلال سنوات عمرها لم تشتكِ من صعوبة الرؤية بعين واحدة.

وروت راشيل لوسائل إعلام أمريكية أنها حتى منتصف العشرينيات لم تعان من أي مشكلات في الثقة بالنفس، إلا أن الأمور تغيرت بعد إجراء جراحة من أجل الحصول على عين اصطناعية توفر لها حركة أفضل وتبدو أكثر واقعية.

وتابعت “قبل هذه الجراحة، لم يكن معظم الناس يلاحظون عيني ولكن بعد ذلك كان الأمر واضحًا جدًّا، وبدأ الناس ينظرون إليّ بطريقة مختلفة ويتحدثون عني”.

ولفتت الفتاة الأمريكية إلى أنها بدأت تشعر بالإحراج من مظهرها الجديد واستمر ذلك مدة عام تقريبًا، بسبب ما تسمعه من تعليقات.

بيد أن أن الوضع تغير تمامًا بعد مقابلتها خبيرة في مركز للعيون الاصطناعية، حيث  ساعدتها تلك الخبيرة على الحصول على مقلة عين ذهبية بالإضافة إلى عيون ثلاثية الأبعاد وأخرى تتوهج في الظلام، حتى إنها بدأت تستعرض أشكال عينها المختلفة عبر منصة (تيك توك) الشهيرة.

 

وحققت راشيل شهرة كبيرة في العالم عندما تجاوز أحد مقاطعها المصورة أكثر من 12 مليون مشاهدة، فشعرت وقتها بإنهاء وصمة العار الناجمة عن الاختلافات الواضحة.

وأكدت راشيل  في حوارتها الصحفية أنها تشعر بالسعادة الآن لأنها تلقي بعض الضوء على ماهية الحياة مع وجود طرف صناعي بأسلوب ساخر ومضحك.

المصدر : صحف ومواقع أجنبية + مواقع التواصل