قصة كفاح.. طفل سوري يبيع البسكويت في الشارع لمساعدة أسرته (فيديو)

خطف طفل سوري يبيع البسكويت في الشارع بمدينة إدلب قلوب النشطاء على منصات التواصل الاجتماعي.

وظهر الطفل وهو يتحدث لسائق سيارة ويعطيه حبة بسكوت “إكرامًا على نية أن يكرمه الله”، ما أثار إعجاب الأخير ويبدأ مقابلة مصورة معه وينشرها على مواقع التواصل.

وقال إبراهيم إنه يبدأ بيع البسكويت في السابعة صباحًا، ولا يعود إلا بعد انتهاء بضاعته ليساعد أسرته في تحمل تكاليف الحياة.

ويعيش الطفل بمخيم للنازحين في معرة النعمان بريف إدلب مع أسرة مكونة من 12 فردًا.

وأوضح وهو يتحدث ببراءة الأطفال أن حصيلة يومه قد تصل إلى نحو دولار ونصف الدولار يوميًا، يمنحهم لأهله ليأمّنوا قوت يومهم.

وأكد إبراهيم أنه لا يستطيع الذهاب للمدرسة في الوقت الحالي بعد أن كان طالبًا بمعهد لدراسة الشريعة الإسلامية.

وقال الطفل الذي يحفظ 9 أجزاء من القرآن، إن كل ما يجنيه يضعه في يد والدته.

وعند سؤاله عن حلمه، لم يتحدث الطفل عن أهداف كبيرة ومستقبل مشرق، بل قال إنه يتمنى أن تنفك ضيقة والده المادية ويفرج عن كربه ويسد دينه.

ويعاني اللاجئون والنازحون الذين اضطروا لترك أماكنهم والهجرة أو النزوح لمناطق أخرى بسبب هجمات نظام بشار الأسد وداعميه، من ظروف قاسية في المخيمات ويحتاجون لمساعدات عاجلة.

وفي الفترة بين 2017 و2020 وصل عدد الفارين من هجمات النظام السوري إلى مليوني مدني نزحوا إلى الأماكن القريبة من الحدود التركية.

المصدر : الجزيرة مباشر