لمساعدة زوجها.. سورية تعمل في ورشة لإصلاح مصابيح السيارات (فيديو)

وقفت السورية أم يوسف مع زوجها في محنته المادية بعد هجرتهم من بلادهم إثر الحرب، واضطرت لأن تعمل معه في ورشة لإصلاح مصابيح السيارات.

وتقول أم يوسف التي لجأت وزوجها إلى تركيا بسبب ظروف الحرب والقصف الدمار “على كل امرأة مهجّرة تواجه وضعًا مشابهًا لما نمر به أن تساعد زوجها، ولا يجب أن تخاف من أي شي”.

وأوضحت خلال لقائها مع الجزيرة مباشر سبب عملها في الورشة التي يعمل فيها الرجال عادة، وقالت “رأيت زوجي متعبًا بسبب أشغاله وضغط الحياة، لذلك قررت أن أساعده”.

وأكدت الزوجة التي يصفها زوجها بـ”بالعمود الفقري للورشة”، أنها لا تريد أن يعاني أطفالها الظروف التي عاشتها.

ويعيش نحو 3.7 ملايين لاجئ سوري في تركيا، وأدت الحرب في سوريا إلى مقتل ما يقرب من نصف مليون، وإجبار حوالي نصف سكان البلاد على ترك منازلهم.

ويعاني اللاجئون السوريون في تركيا من أوضاع صعبة، بعدما عانت الدولة مؤخرًا من ارتفاع كبير في نسب التضخم، الأمر الذي صعب على عدد كبير من السوريين تأمين متطلبات المعيشة.

المصدر : الجزيرة مباشر