كأس العالم

جدول مباريات

25 محاولة إنعاش.. تعاطف لافت مع بطلة مصر في الترايثلون بعدما توقف قلبها فجأة أثناء التدريب

بطلة الترايثلون المصرية جومانا ياسر عبد اللطيف (مواقع التواصل)

شهدت منصات التواصل الاجتماعي في مصر حالة من الحزن والتعاطف عقب إصابة بطلة منتخب مصر في الترايثلون جومانا ياسر عبد اللطيف بتوقف مفاجئ في عضلة القلب، حيث حرص آلاف المتابعين على الدعاء لها بالشفاء.

وأُصيبت جومانا عبد اللطيف (19 عامًا) -وهي طالبة جامعية- منذ حوالي 10 أيام أثناء التدريب بتشنج شديد أدى إلى سقوطها على الأرض فاقدة الوعي وتوقف عضلة قلبها.

وحاول المدرب إنعاشها من دون جدوى فنقلها على الفور إلى المستشفى، إلا أن حالتها تدهورت بسرعة كبيرة وتوقف قلبها عن العمل تمامًا مدة وصلت إلى 22 دقيقة.

 

وكانت أحد المستشفيات الخاصة في مدينة الإسكندرية شمالي مصر، قد أعلن وفاة بطلة منتخب مصر، إلا أن الأطباء تمكنوا من إنقاذها بإنعاش قلبها أكثر من 25 مرة لكنهم أبقوها منذ ذلك الحين تحت أجهزة التنفس الاصطناعي نظرًا للمضاعفات التي تلت عملية توقف القلب الطويلة تلك.

والترايثلون هو سباق ثلاثي يشبه الماراثون، يبدأ بالسباحة ثم ركوب الدراجات وينتهي بالجري.

وغردت بطلة العالم في السباحة لذوي القدرات الخاصة دينا طارق “دعواتكم بالشفاء لبطلة الترايثلون المصرية جومانا ياسر التي لا تزال في العناية المركزة تحت جهاز التنفس الصناعي، رجاء لا تنسوها من صالح دعائكم”.

 

وأعلن الأطباء تحسن حالة الرياضية المصرية لكن ببطء شديد، ولم يذكروا سبب الأزمة الصحية التي أصيبت بها.

وناشد رواد مواقع التواصل الاجتماعي مؤسسات الدولة ووزارة الشباب والرياضة، تقديم الرعاية الصحية اللازمة لجومانا، وقالوا إن عائلتها لا تزال تتحمل تكاليف علاجها.

 

من جانبها، أعلنت مديرية الصحة بالإسكندرية في بيان استعداد المستشفيات الحكومية لاستقبال المريضة وتقديم العلاج وكافة صور الرعاية المطلوبة لها، إذا رغب أبواها في نقلها إلى مستشفى حكومي.

ونوّه البيان إلى قيام وكيلة وزارة الصحة بالإسكندرية أميرة طهيو، بزيارة جومانا ولقاء عائلتها للاطمئنان على حالتها الصحية.

وتدرس جومانا بالجامعة اليابانية في عامها الثاني، حيث حصلت خلال مشوارها الرياضي على العديد من الميداليات الذهبية في البطولات المحلية والأفريقية والعربية في ألعاب السباحة والركض وسباق الدراجات.

المصدر : صحف ومواقع مصرية + مواقع التواصل