مطاردة شرطي أمريكي لسائق دراجة نارية تنتهي بكارثة (فيديو)

لحظة تحول الحقيبة التي كان يحملها سائق الدراجة إلى كتلة من اللهب (شرطة أركنسا)

انتهت مطاردة شرطي في ولاية أركنساس الأمريكية لقائد دراجة نارية مشتبه به إلى مأساة، حينما حاول الشرطي إيقاف السائق لعدم وجود لوحات ترخيص واضحة على دراجته.

ووفقًا لبيان صحفي صادر عن شرطة ولاية أركنساس، فقد كان سائق الدراجة كريستوفر جايلور (38 عامًا) قد انطلق بسرعة تقترب من 100 ميل في الساعة، و”تجاهل إشارات توقف حركة المرور المتعددة، وإشارات المرور الضوئية، بينما كان يشق طريقه نحو الطريق السريع”.

وبعد المطاردة الطويلة نزل عن الطريق السريع وقفز من على دراجة نارية في منطقة سكنية وركض، وعندها حاول الشرطي صعقه، فتحول الشاب الذي كان يحمل غالونًا من البنزين في حقيبة ظهره، إلى كتلة من اللهب ونقل إلى المستشفى لتلقي العلاج.

ويُظهر فيديو لكاميرا مثبتة في سيارة الشرطة، ضباطًا يصرخون “إنه يحترق”، ثم يستخدمون مطفأة حريق لإخماد النيران، وبحسب بيان شرطة الولاية، فقد قدم الضباط المساعدة الطبية بينما تم استدعاء سيارة إسعاف إلى مكان الحادث.

ووفقًا لبيان شرطة الولاية، فقد كشف تحقيق أن جايلور كان يحمل ما يقرب من جالون واحد من البنزين في حقيبة ظهره.

وقالت الشرطة إن جايلور ما زال في المستشفى وهو في حالة جيدة، ومن المتوقع أن يتماثل للشفاء.

وجاء في البيان أن قائد الدراجة “يواجه تهمًا بارتكاب جناية الفرار، وعدم تسجيل مركبة، وعدم وجود تأمين، والقيادة برخصة موقوفة، والقيادة المتهورة”.

ونفى المتحدث باسم الولاية بيل سادلر لشبكة “سي إن إن” الأمريكية خضوع أي فرد من شرطة ولاية أركنساس للتحقيق بخصوص الحادث، ولم يتم وضع أي شخص في إجازة إدارية أو تأديبية.

وتقول شرطة ولاية أركنساس إن جايلور، بعد أن ترك الدراجة النارية للفرار، لم يذكر قط أنه كان يحمل البنزين في حقيبة ظهره، ولم يكن هناك لافتة على الجزء الخارجي من حقيبة الظهر تشير إلى أنها تحتوي على مادة سريعة الاشتعال.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع أمريكية