ترك أملاكه وبيته بسبب الحرب.. نازح سوري مُسن يصنع “مكانس القش” لإعالة أسرته (فيديو)

مُسن سوري اضطر للعودة إلى مهنته القديمة في صناعة "مكانس القش" لإعالة أسرته بعدما ترك كل أملاكه بعد الحرب

اضطر المسن السوري أبو طارق للعودة إلى مهنته القديمة في صناعة “مكانس القش” لإعالة أسرته بعد ترك أملاكه بسبب الحرب، ونزوحه بريف إدلب الغربي.

وقال أبو طارق (62 عامًا) للجزيرة مباشر “كنت أمتلك مساحة من الأرض ضاعت بعد الأحداث في سوريا”.

وتابع “خسرنا الأرض والدار والبيت”، معربًا عن أمله في العودة مرة أخرى إلى بيته وأرضه.

وأوضح أبو طارق أنه يكافح من أجل تدبير نفقات المعيشة لأسرته في ظل فقر النزوح.

وخلال السنوات الماضية، نزح ملايين المدنيين إثر قصف قوات النظام السوري لمدنهم حيث اضطرت مئات الآلاف من العائلات إلى السكن في خيام بعد عجزها عن تأمين بيوت تؤويها.

يُذكر أن الأمم المتحدة أعلنت أن سوريا أصبحت أكبر دولة في العالم من حيث عدد النازحين على أراضيها، بواقع نحو 6.9 ملايين نازح.

وفي مارس/آذار 2011، اندلعت بسوريا احتجاجات شعبية مناهضة لنظام الرئيس بشار الأسد طالبت بتداول سلمي للسلطة، لكن النظام أقدم على قمعها عسكريًّا، مما زج بالبلاد في حرب مدمرة.

المصدر : الجزيرة مباشر