أسرع شحنا وأقل تكلفة.. رواد أعمال يطورون دراجة “سكوتر” تعمل بالهيدروجين (فيديو)

تمكن رواد أعمال أتراك شباب من تطوير دراجة “سكوتر” تعمل بواسطة الهيدروجين وقابلة للشحن في غضون 5 دقائق.

وبينما يزداد الاهتمام بالسيارات الكهربائية في أنحاء العالم، برزت المركبات الصغيرة والصديقة للبيئة وفي مقدمتها الدراجات الكهربائية.

وبعد انتشار استخدام الدراجات الكهربائية في تركيا، خاصة المدن الكبرى، تزايد الاهتمام محليا بتطوير هذه التقنية وتوسيعها.

وخلال العام الماضي، أسس شبان أتراك مجموعة عمل عُرفت باسم مجموعة “تقنيات خلايا الوقود الهيدروبوربينية” في مركز رعاية الإبداعات الشابة بمدينة التقنيات الحديثة (Arı Teknokent) التابعة لجامعة إسطنبول التقنية.

وعلى مدى عام، عملت المجموعة المكونة من 4 مهندسين أتراك -وهم أرهان دكرمنجي أوغلو ومصطفى سجر وأحمد سجر وقدر تومر- على تطوير تقنيات المركبات العاملة بواسطة الهيدروجين، بما في ذلك الدراجات، وكذلك لفت الانتباه إلى هذا النوع من وسائل النقل، نظرا لأهميتها وتأثيرها الإيجابي في حماية البيئة.

وبفضل الجهود التي بذلتها المجموعة، أصبح سكوتر الهيدروجين المسمى “هبونك” (hebunk) جاهزا للإنتاج المتسلسل بمدى يبلغ 60 كيلومترا في شحنة واحدة تستغرق 5 دقائق فقط.

وقال الشريك المؤسس للمجموعة دكرمنجي أوغلو إن هذا النوع من المركبات الصديقة للبيئة يقدّم مجموعة واسعة من المزايا، لكن المشكلة الرئيسية التي تواجهها هي طول مدة الشحن وصعوبة تسلق المنحدرات، مما دفعه إلى التفكير في إمكانية استخدام الهيدروجين وقودا بدل الكهرباء في الدراجات.

وأضاف “بذلنا في هذا الإطار جهودا مكثفة استمرت عاما، تمكنا بعدها من إنتاج “سكوتر الهيدروجين” الذي يوجِد حلولا فعالة لمشكلة مدة الشحن في الدراجات الكهربائية التي تبلغ من 5 إلى 8 ساعات”.

وتابع “يستطيع سكوتر الهيدروجين تسلق المنحدرات في حين أن عملية تزويده بالوقود تجري في غضون 5 دقائق فقط”.

سرعة الشحن

وأوضح دكرمنجي أوغلو أن سكوتر الهيدروجين الذي جرى تطويره يحتوي على خرطوشة هيدروجين تسمى (hebunk)، وتُستخدم لتخزين الهيدروجين، ويمكن شحنها في غضون 5 دقائق فقط بمدى 60 كيلومترا.

وذكر أن السكوتر يحتوي أيضا على جهاز استشعار للإمالة يساعد على السير في المنحدرات من خلال إظهار الأداء المناسب تبعا للتضاريس.

ولفت إلى أن المجموعة حصلت على براءات اختراع وطنية ودولية لسكوتر الهيدروجين الذي جرى تطويره، بعد إخضاع المنتج لمختلف أنوع الاختبارات والإجراءات الأمنية.

وعن كيفية شحن السكوتر، قال دكرمنجي أوغلو إن عملية إعادة الشحن تجري في غضون 5 دقائق فقط، وتبلغ تكلفتها 1.8 ليرة تركية فقط، وبعبارة أخرى، يمكننا أن نقطع مسافة 60 كيلومترا مقابل 1.8 ليرة تركية فقط (0.11 دولار).

تطوير دراجة “سكوتر” تعمل بواسطة الهيدروجين وقابلة للشحن في غضون 5 دقائق (الأناضول)

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر