تعاطف واسع مع إطفائي لبناني عوقب لطلبه دواء لابنته المريضة عبر وسائل التواصل

رجل الإطفاء اللبناني خليل فرشوخ
رجل الإطفاء اللبناني خليل فرشوخ (مواقع التواصل)

تداول ناشطون لبنانيون عبر منصات التواصل الاجتماعي صورة لورقة عقوبة بحق خليل فرشوخ أحد أفراد فوج الإطفاء، تقضي بسجنه 10 أيام بسبب “مخالفة تعليمات القيادة”، عقب مطالبته بتأمين دواء مقطوع لابنته المريضة، ما عُدّ “مخالفة”.

وحظيت القضيّة بصدى واسع لدى الرأي العام، حيثُ عبّر ناشطو الفضاء الرقمي عن تعاطفهم وتضامنهم مع الرجل، لا سيّما في ظلّ الظروف المعيشيّة والاجتماعيّة القاسية التي تخيّم على البلاد.

وطالب المدوّنون في سلسلة تغريدات بضرورة تراجع العقيد المسؤول عن العقوبة.

وغرّدت الإعلاميّة فاتن زين “العقيد عجوز عاقب العنصر خليل فرشوخ لإنو طالب بدوا لبنته عمواقع التواصل! افواج الاطفاء لمعرضين حياتهن للخطر مقابل فراطة حقهم يطالبوا بطبابة وحياة الكريمة لعيلهم انا بوافق على العقاب اذا القيادة بتأمن دوا البنت ع ٦ شهور! بس الوقاحة بدولتنا ما الها حدود!”.

وغرّدت عبير سياج “لازم تعاقبوا اللي خلّى #خليل_فرشوخ يطلب دواء لبنته بهيدي الطريقة واللي وصّلنا لهون واللي مش عاطي الموظفين ابسط حقوقهم”.

وفي السياق، غرّد الإعلامي جو معلوف “بعد تدخل محافظ بيروت في قضية خليل فرشوخ وبسبب ضغط الناس لمساندة عنصر فوج الإطفاء خليل فرشوخ ورفض العقيد المعني التراجع عن العقوبة لا بل ابلاغي شخصياً ان بإمكانه احالته إلى المجلس التأديبي إضافة للعقوبة ولأن ظروف الطفلة لا تسمح بإبعادها عن والدها وظروف البلد تتطلب التعاطي بإنسانية مع هذه القضايا سيلتقي المحافظ غداً خليل فرشوخ للوقوف إلى جانبه”.

ويعيش لبنان منذ 2019 تحت وطأة أسوأ أزمة اقتصادية صنفها البنك الدولي واحدة من بين أشد 3 أزمات اقتصادية عرفها العالم، أدت إلى ارتفاع بمعدلات الفقر والبطالة.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند