ناسا تختبر “التاكسي الطائر” المصمم لنقل الركاب في السماء (فيديو)

طائرة ناسا الجديدة

تختبر وكالة “ناسا” نموذجا أوليا لطائرة هليكوبتر كهربائية في الإقلاع والهبوط، تنوي استخدامها (تاكسي) طائر لنقل الركاب.

ويجري الاختبار -يستمر حتى الجمعة المقبلة- على مركبة eVTOL والتي تم تسميتها من شركة Joby Aviation التي تعمل على تطوير هذه التكنولوجيا بالتعاون مع وكالة ناسا لأكثر من 10 سنوات.

وتبدو الطائرة كأنها نسخة كبيرة من طائرة بدون طيار مكونة من 6 مروحيات، وستخضع لاختبارات طيران في قاعدة جوبيز إليكتريك فلايت، في ولاية كاليفورنيا الأمريكية.

وتعد هذه هي الجولة الأولى من الاختبار على هذا النوع الجديد من الطائرات

ولدى وكالة ناسا خطة اختبار صارمة بما في ذلك جمع البيانات عن حركة الطائرة والضوضاء والاتصالات في أشكال مختلفة من الرحلة.

ولجمع بعض البيانات، كان على الباحثين تطوير نوع من المركز الصوتي المتحرك يمكنه تتبع الطائرة باستخدام 50 ميكروفونًا مختلفًا وجمع البيانات عن الضوضاء التي ستحدثها.

ويقول موقع (يونيفيرس توداي) المتخصص في علوم الفضاء إن الضوضاء عامل مهم في تقبل الناس لطائرة eVTOL، إذ إنه لن يكون أحد سعيد بإقلاع طائرات توصيل بدون طيار في ساحته الخلفية إذا أحدثت نفس القدر من الضوضاء لمحرك نفاث.

لكن القبول العام ليس هو العامل الوحيد الذي يؤثر على الاختبار.

الأمر الآخر هو لوائح تنظيم هذا النوع من المركبات، فعلى الرغم من أنها ليست مسؤولة بشكل مباشر عن تنظيم الطيران المستقل، إلا أن وكالة ناسا شريك رئيسي لإدارة الطيران الفيدرالية (FAA).

وأعرب بعض الناشطين في مجال التكنولوجيا بالفعل عن مخاوفهم من أن إدارة الطيران الفيدرالية (FAA) قد لا تتقبل بسهولة فكرة التعامل مع صناعة سريعة التطور مثل التاكسي الطائر.

وتهدف Joby Aviation إلى إطلاق خدمة سيارات الأجرة الجوية، عام 2024، ولكن يجب أن تفي بالمتطلبات التي حددتها إدارة الطيران الفيدرالية (FAA)، بحسب ما ذكر موقع موقع (غيزمودو) المتخصص بالأخبار العلمية والتقنية.

وقال جوبين بيفيرت، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة Joby Aviation، في بيان ناسا “تعد حملة AAM الوطنية التابعة لناسا أمرا بالغ الأهمية للقبول العام لطائرات eVTOL”.

وأضاف “نحن فخورون للغاية بالعمل عن كثب مع وكالة ناسا في مجال الطائرات الكهربائية على مدى السنوات العشر الماضية وأن نكون أول شركة تصنع مركبة مثل eVTOL”.

وتتمثل رؤية ناسا لمهمة التنقل الجوي المتقدم (AAM) في مساعدة أسواق الطيران الناشئة على تطوير نظام نقل جوي بأمان ينقل الأشخاص والبضائع بين الأماكن التي لم تخدمها الطائرات في السابق أو تفتقر إلى الخدمات -المحلية والإقليمية والداخلية والحضرية- باستخدام طائرات جديدة ثورية.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

حقق الروبوت الجوّال “برسيفرنس” التابع لوكالة الفضاء الأمريكية (ناسا) إنجازاً جديداً على سطح المريخ إذ نجح في تحويل ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي للكوكب إلى أكسجين، وهي سابقة على كوكب غير الأرض.

Published On 22/4/2021
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة