270 ألف دولار غرامة بحق صالون بعد قصة شعر أدت “لاكتئاب” صاحبتها

(غيتي)

أمرت محكمة هندية صالونا للشعر في العاصمة نيودلهي بدفع 271 ألف دولار تعويضا لعارضة أزياء بسبب قصة شعر قالت الأخيرة إنها تسببت لها بـ”اكتئاب عصبي خطر”.

ويعود الحادث إلى 2018، ووفق الحكم الصادر عن محكمة شؤون المستهلكين في المدينة، طلبت العارضة أشنا روي من الموظفين في صالون الشعر -الذي يقع داخل فندق فخم في نيودلهي- تقصير شعرها 10 سنتيمترات بدءًا من الأطراف.

وأضاف نص الحكم أن “المصففة قصت كامل شعر عارضة الأزياء ولم تترك لها سوى 10 سنتيمترات من الشعر، الذي أصبح يلامس كتفيها بالكاد، ما أثار حالا من الصدمة والاستغراب الكبيرين” لدى أشنا روي.

وأشارت المحكمة إلى أن هذا الخطأ في قصة الشعر تسبب لأشنا روي بـ”حالة خطرة من الاكتئاب العصبي والصدمة” لكونها عارضة تصور خصوصا إعلانات لمستحضرات العناية بالشعر.

وجاء في الحكم “لا شك بتاتا في أن النساء يبدين حذرا وانتباها شديدين إلى كل ما يتعلق بشعرهن، إذ ينفقن مبالغ كبيرة لإبقائه في وضع جيد. كذلك ثمة تعلق عاطفي لديهن بشعرهن”.

وأشارت المحكمة إلى أن المدعية “فقدت عقودا وتكبدت خسارة هائلة غيّرت تماما نمط حياتها وكسرت حلمها بأن تصبح عارضة من الصف الأول”.

وحكمت المحكمة على الصالون بدفع غرامة قدرها 20 مليون روبية (271 ألف دولار) في الأسابيع الثمانية التي تلي صدور الحكم والذي يمكن للصالون الطعن عليه.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة