وفاة الفنان المصري إيهاب خورشيد بعد أشهر من رحيل والدته

الفنان المصري الراحل إيهاب خورشيد (منصات التواصل)

تصدر اسم الفنان إيهاب خورشيد قائمة الأكثر بحثًا على غوغل مصر بعد ساعات من إعلان وفاته في أحد مستشفيات العاصمة القاهرة.

وقال عمر نجل الفنان الراحل في تصريحات لمواقع إخبارية محلية، إن والده أصيب بسكتة قلبية وتم نقله إلى المستشفى عصر الأحد، ودخل على إثرها العناية المركزة حتى وافته المنية بالمستشفى.

وكان عمر قد أعلن خبر الوفاة على حسابه في فيسبوك قائلًا “توفي إلى رحمة الله تعالى والدي العزيز إيهاب خورشيد بعد فترة وجيزة من الصراع مع المرض”.

والفنان الراحل هو نجل أستاذ التصوير السينمائي أحمد خورشيد، والمنتجة اعتماد خورشيد، وشقيق عازف الجيتار عمر خورشيد. وشارك في عدة أعمال سينمائية في ثمانينيات وتسعينيات القرن العشرين.

وجاءت وفاة إيهاب خورشيد بعد 3 أشهر من وفاة والدته المنتجة الراحلة اعتماد خورشيد عن عمر بلغ 82 عامًا، والتي روت خلال سنواتها الأخيرة قصصًا حول ما سمته “انحراف المخابرات العامة المصرية” خلال حقبة مديرها صلاح نصر في الستينيات من القرن الماضي.

وأصدرت اعتماد خورشيد كتابًا حمل عنوان “شاهدة على انحرافات صلاح نصر” الذي أثار وقت صدوره أواخر الثمانينيات، جدلًا واسعًا لما احتواه من قصص عن تعذيب المعارضين وإرغام الفنانات على إقامة علاقات جنسية بزعم خدمة البلاد.

وفي يناير/كانون الثاني الماضي، وبعد الإعلان عن وفاة صفوت الشريف وزير الإعلام ورئيس مجلس الشورى السابق، أعلن إيهاب خورشيد عن فتح بيت العائلة لتلقي العزاء في شقيقه الفنان الراحل عمر خورشيد الذي لقى مصرعه في حادث سير عام 1981.

وفتحت دعوة إيهاب خورشيد، عبر صفحته على الفيسبوك باب التكهنات مجددًا بشأن وفاة الفنان الشباب.

ومن الأعراف لدى بعض الأسر المصرية، عدم تقبل العزاء في فقيدها حال وجود شكوك حول مقتله أو لحين القصاص من القاتل.

وجاءت دعوة أسرة عمر خورشيد، بعد ساعات من تجديد شقيقة الفنانة سعاد حسني اتهامها لصفوت الشريف بقتل شقيقتها أيضًا.

وحملت قصة وفاة عمر خورشيد، كثيرًا من الألغاز إثر حادث تصادم مروري أثناء سيره بسيارته مع كل من زوجته والفنانة مديحة كامل.

وكشفت أقول الفنانة مديحة كامل أثناء التحقيق عن مطاردة إحدى السيارات قبل الحادث في إشارة منها لتعمد واضح من قائدها لقتله، لكن الواقعة بأكملها قُيدت وقتها ضد مجهول، خصوصًا وأن قائد السيارة فر هاربًا ولم يُعثر له على أثر.

المصدر : الجزيرة مباشر