جيف بيزوس يبحث عن “الحياة الأبدية”.. هكذا سخر منه إيلون ماسك (فيديو)

مؤسس مجموعة "أمازون" للتجارة عبر الإنترنت جيف بيزوس (غيتي - أرشيفية)

تداول الناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي بشكل واسع خبر بحث جيف بيزوس مؤسس شركة أمازون وأغنى رجل في العالم عن “الحياة الأبدية”.

وكانت صحيفة (تايمز) البريطانية كشفت أن جيف بيزوس مهووس بالحياة الأبدية وأنه يستثمر أمواله لإيجاد طريقة لإطالة عمره.

ويستثمر بيزوس في شركة (ألتوس لابس) الناشئة التي تبحث عكس مسار الشيخوخة في الخلايا البشرية.

وكانت التغريدة الأكثر انتشارا لمنافسه وثاني أغنى رجل في العالم إيلون ماسك رئيس شركة تسلا، والذي سخر من بيزوس قائلا “إذا لم ينجح سيقاضي الموت”.

وأشار مالك شركة تسلا لتصنيع السيارات الكهربائية إلى كثرة الدعاوى القضائية التي يرفعها بيزوس، وآخرها عندما قاضى وكالة ناسا الفضائية، أغسطس/آب الماضي، بسبب منحها عقد هبوط على سطح القمر لشركة إيلون ماسك.

واعتبر بيزوس أن الصفقة “غير عادلة” وأن فيها “مشاكل جوهرية” بسبب تسليمها إلى شركة واحدة وليس شركتين كما كان متوقعا.

وتسعى الأبحاث للعودة بخلايا الجسم إلى حالة تشبه الخلايا الجذعية، وقد أظهرت التقنية بعض الأمل لكنها ما زالت في مراحلها الأولى.

وفي تغريدة، قال أستاذ الدراسات التكنولوجية الدكتور محمد قاسم إن فكرة تطوير تقنيات بيولوجية مقاومة للشيخوخة إذا نجحت ستقلب موازين الحياة رأسا على عقب.

وقال حساب آخر إن تجارب القضاء على جينات الشيخوخة يمكن أن تسمح بالخلود.

ونقل المغرد علي بن معدي الخبر وعلق عليه بالقول إن “الهدف المعلن يخفي أهدافا شريرة”.

وفي 2019، أعطى بيزوس 40% من حصتّه في الأعمال لزوجته السابقة ماكينزي سكوت بعد انفصالهما فيما عرف بـ”أغلى تسوية طلاق في التاريخ” بعد حصولها على مبلغ 38 مليار دولار.

بالمقابل، شهدت شركة تسلا مطلع العام الحالي نموا كبيرا بعد أن بلغت قيمتها السوقية 700 مليار دولار للمرة الأولى ليصبح ماسك أغنى رجل في العالم، قبل أن يستعيد بيزوس المرتبة الأولى، في يوليو/تموز الماضي، وفق مجلة “فوربس”.

المصدر : الجزيرة مباشر + مواقع التواصل الاجتماعي

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة