الشيف بوراك يتعرض لوعكة صحية أثناء مساعدته في إخماد حرائق تركيا

الشيف بوراك أثناء مساهمته في إطفاء حرائق الغابات في تركيا (منصات التواصل)
الشيف بوراك أثناء مساهمته في إطفاء حرائق الغابات في تركيا (منصات التواصل)

تعرض الطباخ التركي الشهير الشيف بوراك لأزمة صحية جراء استنشاق دخان الحرائق الذي كان يسهم في إخمادها بنفسه في قضاء منافغات بولاية أنطاليا التركية.

وبحسب صحف محلية، فقد تم نقل بوراك إلى سيارة إسعاف مرافقة لفرق الإطفاء حيث تلقى العلاج وهو يخضع للمراقبة.

 

ونشر بوراك اليوم مقطع فيديو على إنستغرام وهو يساهم في تقديم المساعدات، قائلًا “أنا فقط أحاول أن أبذل قصارى جهدي. سأستمر دائمًا”.

وكان بوراك قد نشر عبر حساباته على مواقع التواصل الاجتماعي صورة له وهو يسهم في إخماد الحرائق التي تجتاح تركيا.

وكتب معلّقًا “اتبعت مسار النيران المشتعلة وجئت إلى هنا، إنها ليست مجرد أشجار تحترق، إنها روحنا”، وأضاف بوراك “لا يوجد تعبير يصف مشاعري”.

يأتي ذلك بينما أعلنت المديرية العامة للغابات التركية اليوم الأربعاء، إخماد 160 حريقا من أصل 174 اندلعت في الأيام الـ 8 الأخيرة في 39 ولاية.

وقالت المديرية -في بيان- إنه تم تسجيل 174 حريق غابات في الفترة بين من 28 يوليو/تموز الماضي إلى 4 أغسطس/آب الحالي في 39 ولاية.

وأضافت أنه تمت السيطرة على 160 حريقا فيما لا تزال جهود الفرق المختصة مستمرة لإخماد 14 حريقا في 5 ولايات.

وأشارت إلى أن 16 طائرة و9 مسيّرات و51 مروحية ومروحية مسيرة و850 سيارة إطفاء، و150 شاحنة أشغال عامة، ونحو 5 آلاف و250 شخصا يشاركون في إخماد الحرائق المستمرة.

بلغت حصيلة ضحايا الحرائق في تركيا 6 وفيات وعشرات الإصابات (رويترز)

الكوماندوز يساعد المتضررين

وسارعت قوات الكوماندوز التركية إلى مساعدة السكان المتضررين من حرائق الغابات التي تشهدها البلاد.

وعقب اندلاع الحرائق في قضاء منافغات بولاية أنطاليا وصلت وحدتان من قوات الكوماندوز بولاية إزمير إلى المنطقة لتقديم المساعدة للسكان.

وتتوزع قوات الكوماندوز على شكل فرق ومجموعات في مناطق مختلفة من منافغات حيث تقدّم المساعدة للسكان وفق احتياجاتهم.

وفي هذا الإطار تشارك وحدات الكوماندوز في أعمال البحث والإنقاذ وانتشال مخلفات الحريق في الأحياء السكنية. كما تقوم بمساعدة السكان على نقل أمتعتهم في حال إخلاء القرى والأحياء.

ومنذ أيام، اندلعت حرائق غابات في عدة ولايات جنوب وجنوب غربي تركيا، ضمنها أنطاليا وأضنة وموغلا ومرسين وعثمانية، وأعلنها الرئيس رجب طيب أردوغان مناطق منكوبة.

وبلغت حصيلة ضحايا الحرائق في تركيا 6 وفيات وعشرات الإصابات فيما تمكنت السلطات المعنية من إخماد معظمها.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة