كلب مفقود يقطع رحلة طولها 380 كم عبر فرنسا ليعود إلى منزله

الكلب بابلو مع الأسرة (مواقع إلكترونية فرنسية)
الكلب بابلو مع الأسرة (مواقع إلكترونية فرنسية)

عاد كلب كان قد فقد خلال رحلة في فترة العطلة بفرنسا مرة أخرى إلى مسقط رأسه على بعد 380 كيلومترا.

وكان مالكو كلب الصيد من نوع ترير ويدعى “بابلو” قد توقفوا أثناء عودتهم من عطلة بإيطاليا في منطقة سافوا الفرنسية حسبما ذكرت محطة راديو فرانس بلو.

وغادر الكلب البالغ من العمر عامين عربة الكرفان لاستكشاف المناطق المحيطة، ولكنه لم يعد على غير المعتاد، وانتظره أصحابه لساعات دون جدوى وأبلغوا مكتب العمدة في اليوم التالي عن اختفاء بابلو قبل مواصلة رحلتهم.

وبعد أيام قليلة تلقوا صورة لكلب من جيران يقيمون بالقرب من منزلهم في نيم جنوبي فرنسا.

وقالت كاثرين أحد أفراد الأسرة للمحطة الإذاعية “تعرفت على بابلو من الصورة ولم أصدق ذلك لقد كانت لحظة سعادة حقيقية”.

وكان الكلب بالفعل هو بابلو وبدا هزيلا لكنه على قيد الحياة.

غير ممكن

وثار جدل بين المختصين حول الواقعة فقد قالت أخصائية علم نفس الكلاب أريان سيفيران: يعتقد أن الكلب لا يستطيع أن يقطع عدة كيلومترات بمفرده في مثل هذه المدة القصيرة.

وأضافت: هذا من شأنه افتراض أنه قطع 6 كم/ ساعة على مدار 24 ساعة في اليوم.. ليس لديه القدرة على تحمل ذلك، وبحسب قولها ربما حاول شخص متجها جنوبا سرقته وأخذه في سيارته، ثم تمكن الكلب من الهرب.

الاحتمال الآخر: أن بابلو وجد نفسه محبوسا في مقطورة للماشية، وهذه الفرضية الثانية تبدو أكثر ترجيحا لأن الكلب يحب رائحة الأغنام والمزرعة”.

بعد هذه الحادثة المثيرة ولتجنب أي مغامرة أخرى قرر الزوجان جعل بابلو يرتدي طوق نظام تحديد المواقع العالمي (GPS) لأنه يحب المشي في الطبيعة.

وقال المالك روجر: قررنا على الفور العودة إلى المنزل وشراء طوق مزود بخاصية تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية حتى لا نفقد بابلو مرة أخرى.

المصدر : الألمانية + الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة