طائرة شحن تهبط اضطراريا في البحر قبالة هاواي (فيديو)

صورة أرشيفية لطائرة تابعة لنفس الشركة (تويتر)

أعلنت إدارة الطيران الاتحادية الأمريكية أن طائرة شحن من طراز بوينغ 737 على متنها اثنان من الطيارين هبطت اضطراريا في مياه المحيط قبالة ساحل هونولولو بهاواي في وقت مبكر من، الجمعة.

وقالت الإدارة في بيان “أبلغ الطياران عن عطل في المحرك وحاولا العودة إلى هونولولو لكنهما اضطرا إلى الهبوط بالطائرة في المياه”.

وتابعت الإدارة “طبقا للمعلومات الأولية تمكن خفر السواحل الأمريكي من إنقاذ الطيارين”.

قالت الإدارة والمجلس الوطني لسلامة النقل إن تحقيقا فُتح في الحادث.

ووفقا لبيانات الطيران على موقع (فلايت أوير دوت كوم)، غادرت الرحلة 810 التابعة لشركة ترانس إير هونولولو الساعة 1:33 صباحا بالتوقيت المحلي متجهة إلى مطار كاهولوي في جزيرة ماوي لكنها حاولت العودة سريعا إلى هونولولو.

وبعد قليل تلقى خفر السواحل تقارير عن سقوط طائرة إلى الجنوب من جزيرة أواهو وعلى متنها طياران.

في حوالي الساعة 2:30 صباحا رصدت طائرة هليكوبتر تابعة لخفر السواحل موقع الحطام وعثرت على أحد الطيارين عالقا بذيل الطائرة فرفعته الطائرة الهليكوبتر ونقلته إلى المستشفى.

وقال المتحدث باسم خفر السواحل الأمريكي إن الناجي الآخر عُثر عليه متشبثا ببعض الأمتعة التي طفت على سطح الماء والتقطه قارب إنقاذ تابع لإدارة الإطفاء في هونولولو لنقله إلى الشاطئ.

ويقيم الأطباء حاليا حالة الطيارين وهي لا تزال غير معروفة.

وقالت بوينغ “علمنا بالتقارير الواردة من هونولولو ونراقب الوضع عن كثب. نحن على اتصال بالمجلس الوطني لسلامة النقل ونعمل على جمع المزيد من المعلومات”.

وكانت قناة تلفزيون (سي.إن.بي.سي) قد ذكرت في وقت سابق أن طائرة بوينغ 737 هبطت في المياه.

وهبطت أسهم بوينغ على نحو طفيف في التعاملات المسائية المبكرة في بورصة نيويورك.

كانت الجهات المسؤولة عن سلامة الطيران قد سمحت لطائرات بوينغ 737 ماكس بالتحليق في أواخر العام الماضي بعد وقفها عن الطيران لنحو 20 شهرا في أعقاب حادثين راح ضحيتهما مئات الأشخاص.

 

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة