عراك ولكمات بين النواب خلال جلسة في البرلمان البوليفي (فيديو)

تبادل النائبان الصفعات واللكمات خلال الجلسة (تويتر)
تبادل النائبان الصفعات واللكمات خلال الجلسة (تويتر)

شهد البرلمان البوليفي عراكا وتبادلا للكمات والركلات بين عدد من النواب أثناء مناقشة تقرير قدمه وزير الداخلية عن القبض على رئيسة سابقة.

وكان وزير الداخلية إدواردو ديل كاستيلو يعرض تقريرا عن اعتقال الرئيسة اليمينية السابقة جانين أنييز، وأشار إلى الوضع السياسي الناجم عن استقالة الرئيس السابق إيفو موراليس عام 2019، مجددا الاتهامات التي أطلقها حزب الحركة نحو الاشتراكية الحاكم وحلفاؤه بمحاولة المعارضة التخطيط لانقلاب بعد تعيين أنييز رئيسا مؤقتا.

ونددت المعارضة باعتقال أنييز في مارس/آذار الماضي قائلة إنه انتهاك للقانون، ونفت مرة أخرى الاتهامات بالتخطيط لانقلاب، وأكدت أن البوليفيين قد خرجوا في 2019 احتجاجا على موراليس المتهم بتزوير الانتخابات.

وقال وزير الداخلية “متواطئون، متواطئون!” مخاطبا النواب عن حزب (كريموس) اليميني المعارض بزعامة لويس فرناندو كاماتشو حاكم منطقة سانتا كروز والذي لعب دورا كبيرا في سقوط موراليس.

وطالب هنري مونتيرو النائب عن حزب (كريموس) بالاحترام قبل أن يهاجمه النائب أنطونيو غابرييل كولك النائب عن الحزب الحاكم كولك وبعض زملائه.

ثم تعارك الرجلان وسقط كولك أرضا تحت ضربات خصمه.

كما تشابكت نائبتان عن نفس الحزبين في مكان آخر ليتم تعليق الجلسة البرلمانية إلى حين عودة الهدوء.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة