من بين أعراضه رؤية الموتى.. مرض غامض يحير الأطباء ويثير ذعرا في كندا

غابرييل كورمير كانت ذات يوم طالبة متفوقة واضطرت لترك الدراسة بعد إصابتها بالمرض (مواقع التواصل)
غابرييل كورمير كانت ذات يوم طالبة متفوقة واضطرت لترك الدراسة بعد إصابتها بالمرض (مواقع التواصل)

بعد ست سنوات من الإبلاغ عنها لأول مرة، هزت الأعراض العصبية الشديدة مقاطعة نيو برونزويك في كندا ولا يزال الأطباء في حيرة من أمرهم حول أسباب الإصابة وكيفية العلاج.

فبحسب صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية، أصيب 48 شخصًا من نفس المقاطعة الكندية الصغيرة بمزيج محير من الأعراض من بينها: الأرق وضعف الوظائف الحركية والهلوسة مثل رؤية الموتى في كوابيس.

وبينما يعكف الأطباء على فك رموز هذا المرض الغامض، تحوم نظريات مؤامرة تربطه بأبراج الهواتف المحمولة وبالحفر العميق في الأرض وحتى بلقاحات كورونا.

هذه مجرد بعض خطوط حبكة الغموض الذي حير المؤسسة الطبية الكندية وجذب انتباه بعض كبار أطباء الأعصاب في العالم وأثار مخاوف سكان نيو برونزويك، وهي مقاطعة خلابة يبلغ تعداد سكانها حوالي 770 ألف نسمة على الساحل الأطلسي بكندا، إذ أصيب عشرات الأشخاص بالمرض وتوفي ستة خلال السنوات الست الماضية.

تقول إيفون غودين، رئيسة بلدية برتراند، وهي قرية في شمال شرق نيو برونزويك “الناس قلقون. إنهم يسألون: هل سبب الإصابة بيئي أم وراثي أم بسبب تناول السمك أو لحم غزال أم هو شيء آخر؟ الكل يريد إجابات”.

أصيب 48 شخصًا من نفس المقاطعة الكندية الصغيرة بمزيج محير من الأعراض (أرشيفية)

وبسبب انتشار فيروس كورونا في جميع أنحاء البلاد خلال الأشهر الـ 15 الماضية، كان اللغز الطبي بطيئًا في البداية في جذب الاهتمام الوطني.

وسارعت السلطات الصحية الكندية، التي تشتت انتباهها بالحاجة إلى الاستجابة للوباء، لتحديد مدى خطورة تفشي المرض، والذي تم الكشف عنه علنًا فقط بعد تسريب مذكرة حوله من قبل كبير المسؤولين الطبيين في نيو برونزويك إلى الصحافة في مارس/آذار الماضي.

ومن بين أصغر ضحايا المتلازمة الكندية، غابرييل كورمير (20 عامًا)، والتي كانت ذات يوم طالبة متفوقة تشارك في مسابقات التزلج على الجليد وتطمح لأن تصبح طبيبة.

ولكن عندما بدأت غابرييل الجامعة قبل عامين، تعرضت للتعب فجأة وبشكل لا يمكن تفسيره، وبدأت تصطدم بالأشياء وبدأت تعاني من هلاوس تبدو وكأنها صور ثابتة من التلفزيون، ولم تعد قادرة على القراءة بسهولة أو المشي إلى الفصل واضطرت لترك المدرسة.

لوحظ المرض للمرة الأولى في عام 2015 عندما فحص ألير ماريرو طبيب الأعصاب في نيو برونزويك، مريضًا أظهر مزيجًا غريبًا من الأعراض منها القلق والاكتئاب والخرف سريع التقدم وآلام العضلات والاضطرابات البصرية المخيفة.

وبعد ثلاث سنوات، كان لديه ثماني حالات في المجمل، وفي العام التالي كان المجموع 20 حالة، ثم 38 ثم 48، تتراوح أعمارهم ما بين 18 إلى 84 عامًا.

المصدر : نيويورك تايمز

حول هذه القصة

أصيب نحو 10 ألاف شخص من مرضى كوفيد-19 في الهند بعدوى الفطر الأسود لتتفاقم الأعباء الصحية في البلاد التي تواجه موجة عالية من وباء كورونا، ومن أبرز اعراضه انتفاخ وبروز العينيين وضيق التنفس والحمى.

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة