سوريا.. أطفال نازحون يرفضون الذهاب للمدرسة بعد تعرضهم للتنمر بسبب إصابتهم بحروق (فيديو)

لا تجد النازحة السورية (أم محمد) ما تعول به أسرتها الكبيرة المكونة من 9 أطفال.

وتعيش الأسرة في مخيم (الأطلال) الذي لا تتوفر فيه أدنى ضروريات الحياة الكريمة، كما تعاني عند سقوط الأمطار من تسرب المياه إلى خيمتهم.

نزحت الأسرة من جبل الزاوية بعد تعرضها للقصف الذي تسبب في هدم المنزل الذي يقطنون فيه عام 2015، كما تسبب القصف في إحداث حروق في يديها ولثلاثة من أطفالها، ما جعلهم يمتنعون عن الذهاب إلى المدرسة بعد تعرضهم للتنمر من زملائهم.

وناشدت الأم المنظمات الخيرية مساعدتها على علاج أطفالها، مؤكدة أنها تشعر بالقهر من حالهم، وخاصة بسبب حالة ابنتها (حنين) التي تبلغ من العمر 13 عاما وتبكي كل يوم وتسأل والدتها “يا أمي أنا هظل هيك؟” وهو ما يصيب الأم بالقهر.

واختتمت الأم حديثها وهي باكية قائلة “شبعت قهر. كل يوم أبكي. شبعت بكاء”.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة