المجر.. المصادقة على تشريع يحظر “ترويج المثلية” بين الأطفال والمفوضية الأوربية تصفه بـ”العار”

هددت المفوضية الأوربية باتخاذ إجراء قانوني ضد المجر بسبب التشريع (منصات التواصل)
هددت المفوضية الأوربية باتخاذ إجراء قانوني ضد المجر بسبب التشريع (منصات التواصل)

صادق الرئيس المجري  يانوش أدير على تشريع يحظر تشجيع المثلية الجنسية وإعادة تعيين نوع الجنس للقصر الذين تقل أعمارهم عن 18 عامًا في البلاد.

وأشار بيان صادر عن الرئاسة المجرية، أمس الأربعاء، إلى أنه بعد دراسة من قبل رئيس البلاد اتضح أن مواد التشريع المذكور لا تنتهك المادة المتعلقة باحترام الحياة الخاصة والأسرية الواردة في الدستور.

كما قال الرئيس في البيان إن “القانون الجديد لا يقيد الحقوق الدستورية لمن هم فوق سن 18 عامًا فحسب بل يفي أيضًا بواجب الحماية الدستورية لمن هم دون تلك السن ولهذا أمرت بنشر القانون”.

تنديد أوربي بالتشريع

وفي سياق ردود الأفعال هددت المفوضية الأوربية باتخاذ إجراء قانوني ضد المجر بسبب التشريع الذي يقيد وصول الشباب إلى المعلومات المتعلقة بقضايا المثليات والمثليين ومزدوجي الميل الجنسي والمتحولين جنسيا.

وقالت رئيسة المفوضية الأوربية أورزولا فون دير لاين، أمس الأربعاء، قبل مصادقة الرئيس المجري إن “القانون المجري يمثل عارا، وقد أصدرت تعليمات للمفوضين المعنيين لكتابة رسالة إلى السلطات المجرية للتعبير عن مخاوفنا القانونية قبل أن يدخل مشروع القانون حيز التنفيذ”.

وخلال اجتماع في لوكسمبور دعت 13 دولة من دول الاتحاد الأوربي المفوضية إلى إحالة المجر إلى أعلى محكمة في التكتل على خلفية هذه الإجراءات.

وقالت فون دير لاين إن مشروع القانون “يميز بوضوح ضد الأفراد على أساس ميولهم الجنسية. وسوف أستخدم جميع سلطات المفوضية لضمان حقوق جميع مواطني الاتحاد الأوربي”.

وحظر التشريع الذي أقره البرلمان المجري الأسبوع الماضي أي إعلانات تصور المثليين أو المتحولين جنسيا على أنهم جزء طبيعي من المجتمع.

وجاءت الأحكام ضمن حزمة تشريعات تركز على تشديد العقوبات المرتبطة بالعنف الجنسي ضد الأطفال وصغار السن.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة