يخدم في الفضاء منذ 30 عاما.. التلسكوب “هابل” توقف عن العمل قبل أيام وناسا تتحرك

أحدث "هابل" ثورة في علم الفلك والمعرفة بالكون (رويترز)

أعلنت وكالة الفضاء الأميركية (ناسا) أمس الجمعة أن التلسكوب “هابل” الموجود في الخدمة في الفضاء منذ أكثر من 30 عامًا توقف عن العمل منذ أيام عدة، مؤكدة أنها تواصل “السعي إلى حل المشكلة”.

وطمأنت الوكالة إلى أن التلسكوب نفسه والأدوات العلمية في حال جيدة لكن الكمبيوتر الذي يتحكم بهذه الأجهزة توقف عن العمل يوم الأحد 13 يونيو/حزيران في نهاية فترة ما بعد الظهر بتوقيت الولايات المتحدة. وفشل اختبار لإعادة تشغيله في اليوم التالي.

صورة التقطها تلسكوب هابل لكوكب المشتري (ر ويترز)

ويرجّح أن تكون المشكلة العائدة إلى وحدة ذاكرة تالفة، وفقًا للمؤشرات الأولية. وفشلت كذلك محاولة لتشغيل وحدة احتياطية للطوارئ.

وصُمم نظام هذا الكمبيوتر في ثمانينات القرن العشرين، وهو موجود ضمن وحدة استُبدلت عام 2009 أثناء عملية صيانة على التلسكوب.

وأحدث “هابل” ثورة في علم الفلك والمعرفة بالكون منذ وضعه في المدار في 24 أبريل/نيسان 1990، إذ حقق آلاف الاكتشافات الفضائية، ويجمع منذ ذلك الحين صورًا عن المجموعة الشمسية ودرب التبانة ومجرّات بعيدة جدًا.

ومن المقرر أن يوضع التلسكوب الفضائي الجديد (جيمس ويب) في المدار في نهاية سنة 2021، يوصف بأنه “الأخ الأكبر” لتلسكوب “هابل”، وسيتيح مراقبة الكون البعيد بدقة لا مثيل لها.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة