14 نصيحة لتجنب السمنة ومواصلة حمية صحية في رمضان

يؤدي تغيير النظام الغذائي بالكامل خلال شهر رمضان إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي وتسريع زيادة الوزن (ر ويترز)

يخشى كثير من الصائمين من مخاطر اكتساب الوزن في شهر رمضان المبارك، في حين يرغب البعض بمواصلة حمية غذائية صحية، وهو ما يؤدي بهم للبحث عن نصائح طبية مناسبة يمكن أن تلبي رغباتهم.

الطبيب التركي رامي أيوب أوغلو يقدم 14 نصيحة طبية تساعد في تجنب اكتساب الوزن، ومواصلة الحمية الغذائية بالطريقة المناسبة خلال رمضان.

يقول أوغلو “يمكن أن يؤدي تغيير النظام الغذائي بالكامل خلال شهر رمضان إلى إبطاء عملية التمثيل الغذائي وتسريع زيادة الوزن”.

وأضاف “موائد الإفطار الغنية بالمقليات والمعجنات والحلويات وأطباق اللحوم الدهنية قد تسبب مشاكل صحية وتجعل التحكم في الوزن أمرا صعبا”.

ولتجنب ذلك إليك النصائح التالية:

1- تناول وجبتين إضافيتين بين الإفطار والسحور، لأن ضيق الوقت بين الإفطار والسحور خلال شهر رمضان يقلل من النظام الغذائي المكون من 3 وجبات رئيسية إلى 2 فقط.

2- يؤدي التغيير المفاجئ في التغذية وتباطؤ عملية الأيض مع الجوع لفترات طويلة إلى صعوبة التحكم في الوزن، والإفطار الغني بالمعجنات المقلية والحلويات والأطباق الرئيسية الثقيلة، يمكن أن يسبب مشاكل مثل الإمساك، لهذا يعد تعديل ترتيب الوجبات في رمضان من أهم النقاط لاتباع نظام غذائي صحي.

3- تقليل الكميات في الوجبات وإضافة وجبتين خفيفتين في كل ساعة ونصف بعد الإفطار يساعد على زيادة معدل الأيض.

والأيض هي العملية التي يقوم بها الجسم للحصول على الطاقة أو صنع الطاقة من الغذاء الذي يتناوله.

البدء بالبروتين الحيواني مثل اللحوم والدجاج والأسماك المصنوعة بدون قلي بعد الحساء يزيد من الشعور بالشبع (رويترز)

4- لا تذهب إلى الطبق الرئيسي مباشرة فامتلاء المعدة فجأة بعد الجوع الذي يستمر طوال اليوم يمكن أن يسبب مشاكل في ضغط الدم وتوتر المعدة وارتفاع نسبة السكر في الدم، ومن الأصح الإفطار مع كوبين من الماء قبل الذهاب إلى الوجبة الرئيسية.

5- تناول طبقا واحدا من الحساء منخفض السعرات الحرارية والانتظار 15-20 دقيقة، لأن الدماغ يعطي إشارة الشبع بعد هذه الفترة.

6- يجب أن تبدأ الوجبة الرئيسية بعد هذا الوقت لأنه مع تأثير الجوع المطول، فإن تناول الطعام بسرعة ودون مضغ يزيد من كمية الطعام المستهلك والسعرات الحرارية التي يتم تناولها، فيتسبب هذا الوضع في زيادة الوزن ومشاكل غير مرغوب فيها في الجهاز الهضمي.

7- اختر اللحوم غير المقلية فالبدء بالبروتين الحيواني مثل اللحوم والدجاج والأسماك المصنوعة بدون قلي بعد الحساء يزيد من الشعور بالشبع.

8- لا يؤدي استبدال الأطعمة مثل الأرز والمعكرونة والخبز الأبيض بخبز الجاودار الكامل أو خبز القمح الكامل إلى زيادة نسبة السكر في الدم بسرعة كبيرة، ويتم تلبية الاحتياجات اليومية من الألياف وهذه التدابير توفر التحكم الوزن، وتمنع أيضا شكاوى الإمساك.

9- لا تفوت البقوليات المجففة من مائدة الإفطار فمثلا الفاصولياء المجففة، العدس، الحمص، الفاصولياء، هي مصادر بروتين نباتي تلبي حاجة الألياف المطلوبة.

10- يزداد الشبع مع أطباق الخضار والسلطات المصنوعة من الخضر الطازجة، يجب أن تكون موجودة على موائد الإفطار لأن نسبة السكر في الدم لن ترتفع بسرعة كبيرة.

سلطة خضراء (رويترز)

11- يفضل تناول الفاكهة والمكسرات في الوجبات الخفيفة بعد ساعة ونصف من الإفطار، مثل البذور الزيتية كالبندق والجوز واللوز مع الفواكه بالإضافة إلى ذلك، فإن الوجبات الخفيفة التي تحتوي على الزبادي أو العيران (نوع ألبان) تعمل على تسريع عملية التمثيل الغذائي وتلبية الحاجة المتزايدة للفيتامينات والمعادن.

12- الصيام دون النهوض للسحور يسبب الجوع السريع أثناء النهار والإرهاق المفرط، يجب تضمين مصادر البروتين من البيض والجبن والزبادي في قائمة السحور لتبقى ممتلئا لفترة أطول من الوقت.

13- اشرب (نبتة) الزيزفون بدلا من الشاي في السحور، ويجب تفضيل شاي الأعشاب مثل ثمر الورد أو الزيزفون بدلا من الشاي العادي والقهوة.

14- يجب زيادة تناول السوائل بين الإفطار والسحور وبين الوجبات باستهلاك المياه بكميات قليلة ومتكررة.

المصدر : الأناضول + الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

أكدت دراسة فرنسية جديدة العلاقة بين السمنة والحالات الخطيرة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد المسبب لوباء كوفيد-19، وسلط باحثون من مستشفى ليل الجامعي والمستشفيات المدنية في ليون، الضوء على الدور المشدد للسمنة على مرضى فيروس كورونا المستجد. ورجحت الدراسة التي أجريت على أكثر من 450 مريضا تم إدخالهم إلى المستشفى أن يصاب مرضى السمنة بأشكال […]

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة