كيف تحفظ القرآن في رمضان؟.. الشيخ عبد الرشيد صوفي يجيب (فيديو)

اعتبر القارئ الشيخ عبد الرشيد صوفي أن عملية حفظ القرآن ليست مقصورة على عمر بعينه ولا على زمن بعينه وأن سيرة السلف الصالح تقدم خير دليل على ذلك، سيما أن أغلبهم أسلم وهو كبير السن وحفظ القرآن في عمر متأخر.

وأضاف صوفي خلال مشاركته في برنامج “أيام الله” على شاشة الجزيرة مباشر أن حفظ القرآن في السنوات الأولى من عمر الإنسان يكون أثبت، لكن الذي فاته حفظ القرآن وإتقانه في صغره، ووجه الله قلبه لذلك في الكبر، فإنه لا بد أن يفلح في أمره ما دام الله قد أراد له ذلك”.

وشدد صوفي على أن الإقبال على القرآن سواء بغاية القراءة أو التدبر أو الحفظ “كلما كان خالصا لوجه الله كلما كان ناجحا لا محالة”.

وقال الشيخ صوفي إن الأخذ بالأسباب في حفظ القرآن وتدبره يقتضي التفرغ لقراءة القرآن وعدم الانشغال عنه بغيره مع الأخذ بأصول القراءة من شيخ أو مدرس يعرف أصول القراءات والتلاوة.

وميز الشيخ صوفي بين الحفظ الذهني الذي يقوم على رسم الآيات من حيث ترتيبها وبدايتها ونهايتها وبين الحفظ اللساني الذي يعتمد على التكرار.

واعتبر الشيخ صوفي أنه “كلما كان التكرار أكثر كلما كان الحفظ أثبت” مؤكدا في ذات السياق هو أن “الحفظ الأثبت هو حفظ اللسان”.

وشدد شيخ صوفي على أن حفظ القرآن سهل وميسور في أيامنا ولا يرتبط بعمر ولا بحالة وهو أمر متاح للجميع سواء كانوا عربا أم عجما. وأن شهر رمضان الأبرك يمثل فرصة لتحقيق هذا الأمر.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة