ذهب الأب لبيع كليته ولم يعد.. مأساة أسرة سورية نازحة في إدلب (فيديو)

تعيش أسرة (أم أحمد) في بلدة أرمناز شمالي إدلب في سوريا، بعد نزوحها من بلدة محمبل بجبل الزاوية، في أوضاع إنسانية صعبة.

وفقدت الأسرة عائلها الوحيد بعدما ذهب الأب منذ عام ونصف ليبيع كليته بسبب ضيق العيش، حتى يحصل على بعض الأموال للإنفاق على ضروريات الحياة، إلا أنه لم يعد مرة أخرى حتى الآن.

وتعيش الأم مع أطفالها الثلاثة منذ 3 سنوات في مكان غير صالح للسكن، وهو عبارة عن محل ضيق تدفع إيجارًا مقابل البقاء فيه، من دون مطبخ أو دورة مياه.

وتشتكي الأم من صعوبات الحياة وعدم توفر الضروريات الأساسية ونقص الطعام الذي يضطرهم في أحيان كثيرة إلى النوم ليلا وهم جوعى، وسط بكاء الأطفال الذين يواجهون صعوبة في الكلام ويعانون من فقر الدم والضعف العام.

كما تعاني الأسرة من عدم وجود وسائل للتدفئة في الشتاء، وتقول الأم إنها تبيت كل ليلة وهي تشعر بالقهر من حال أسرتها، راجية أن تتحسن أحوالها قريبا.

المصدر : الجزيرة مباشر

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة