الفاتيكان يحسم الجدل حول “مباركة زواج المثليين”

البابا فرنسيس أعطى موافقته على نشر الوثيقة
البابا فرنسيس أعطى موافقته على نشر الوثيقة

حسم الفاتيكان الجدل حول زواج المثليين، مؤكدا أن الكنيسة الكاثوليكية “لن تباركه”.

وأعلنت الكنيسة الكاثوليكية أنها لا تملك سلطة مباركة الأزواج المثليين، حسب وثيقة رسمية صدرت أمس الإثنين.

وأصدر مجمع عقيدة الإيمان في الفاتيكان الإعلان فيما يسمى بـ”الرد على شك”.

وقالت الوثيقة “في بعض السياقات الكنسية، يجري تقديم خطط ومقترحات لمباركة زواج أشخاص من نفس النوع”.

وأضافت أنه مع ذلك فإن مباركة العلاقات الإنسانية لا تتوافق إلا إذا كانت “متفقة مع مقاصد الرب”.

وقالت الوثيقة “ليس من المشروع منح البركة للعلاقات أو الشراكات، حتى المستقرة، التي تنطوي على علاقة جنسية خارج نطاق الزواج. وبالمثل الزيجات بين أشخاص من نفس الجنس”.

وأضافت الوثيقة أن البابا فرنسيس أعطى موافقته على نشر الوثيقة.

وأشار مجمع عقيدة الإيمان إلى أن بيانه لا يقصد به أن يكون “شكلا من أشكال التمييز الظالم”.

وعلاوة على ذلك، جاء في البيان أنه يمكن منح البركات للأفراد ذوي “الميول الجنسية المثلية” لكن الكنيسة الكاثوليكية “لن تسمح للقساوسة الكاثوليك بمباركة زواج المثليين” كما أن أي شكل من أشكال المباركة التي تعترف بالشراكة الجنسية المثلية غير مقبول.

المصدر : وكالات

حول هذه القصة

بحث المرجع الأعلى في العراق علي السيستاني، اليوم السبت، مع بابا الفاتيكان فرانسيس ما يعانيه الشعب الفلسطيني من حصار وعمليات تهجير، في لقاء تاريخي جمعهما بالمدينة القديمة في النجف الأشرف (جنوبي العراق)

6/3/2021
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة