“كلوب هاوس” تطبيق جديد يتيح البث الصوتي المباشر.. ما سر انتشاره؟

التطبيق متاح حتى الآن لمستخدمي هواتف آيفون فقط (غيتي)
التطبيق متاح حتى الآن لمستخدمي هواتف آيفون فقط (غيتي)

انتشر خلال الأيام الماضية بشكل واسع تطبيق جديد يسمى (كلوب هاوس) وهو عبارة عن موقع للتواصل الاجتماعي عن طريق الدردشة الصوتية المباشرة.

ويمكن للمستخدمين الاستماع إلى المحادثات والمقابلات والمناقشات بين الأشخاص حول موضوعات مختلفة، من السياسة إلى الاقتصاد وحتى القضايا الاجتماعية والموضوعات الخفيفة.

كما يستضيف التطبيق مناقشات بين أصحاب رؤوس الأموال، فضلًا عن مجموعة متنوعة من البرامج الحوارية للمشاهير والعروض المسرحية والمناقشات السياسية، وفقًا لصحيفة نيويورك تايمز الأمريكية.

وعبر ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي عن سعادتهم بالفكرة وشرحوا أبرز الأنشطة والموضوعات التي يناقشونها، ووصف بعضهم تعامله مع التطبيق الجديد بأنه أصبح أشبه بالإدمان.

التطبيق متاح حتى الآن لمستخدمي هواتف آيفون فقط، ولا يمكن المشاركة فيه إلا عن طريق تلقي دعوة من أحد المشتركين الموجودين بالفعل، وهو ما وصفته صحيفة الغارديان البريطانية بأنه أشبه بالدخول إلى بلد حقيقي أو نادٍ لليخوت.

ومع ذلك، لا يمكن لمستخدمي (كلوب هاوس) إرسال دعوة إلى أي شخص يريد الانضمام، إذ يتوفر للمستخدمين الحاليين دعوتين فقط في البداية، لكن يمكن زيادتها بعد ذلك.

وعند الانضمام إلى التطبيق، يحدد المستخدم الموضوعات التي تهمه، مثل السياسة أو التكنولوجيا أو الكتب أو الإعلام أو الصحة، وكلما زادت المعلومات التي يقدمها المستخدم للتطبيق حول اهتماماته، زاد عدد غرف المحادثة والأفراد الذين يوصيه التطبيق بمتابعتهم والانضمام إليهم. ويمكن كذلك التخطيط لغرف محادثة حول موضوعات محددة قبلها بساعات.

وتشبه غرفة المحادثة المكالمة الجماعية، ولكن مع وجود بعض الأشخاص يتحدثون فيما يستمع الباقي إليهم. وبمجرد انتهاء المحادثة يتم إغلاق الغرفة ولا يمكن حفظ المحادثة أو استرجاعها في وقت لاحق.

وأعلن مبتكرو التطبيق مؤخرًا أن هدفهم للعام الحالي هو إكمال المرحلة التجريبية له، حتى يتمكنوا في النهاية من إتاحته للعالم أجمع.

الملياردير الأمريكي إيلون ماسك ساهم في انتشار التطبيق (غيتي)

سر الانتشار

تحدثت الغارديان عن سبب رئيسي لانتشار تطبيق (كلوب هاوس) مؤخرًا، رغم أنه بدأ منذ مايو/أيار 2020 ولم يكن يتجاوز عدد أعضائه وقتها 1500 مستخدم. فقبل أيام، استضاف إيلون ماسك، رجل الأعمال الشهير ومؤسس شركة تسلا للسيارات الكهربائية، الرئيس التنفيذي لشركة (روبن هود) فلاد تينيف، في محادثة على تطبيق (كلوب هاوس).

وبُثت تلك المحادثة مباشرة على يوتيوب، وهو ما ساهم في حدوث طفرة كبيرة في اشتراكات التطبيق. ومع بداية الشهر الحالي وصل عدد المستخدمين إلى مليونين.

وأعلن القائمون على التطبيق عن اعتزامهم إضافة مميزات جديدة قادمة، وبلغت قيمة التطبيق مليار دولار بعد أن حصل مبتكروه على تمويل جديد.

وذكرت وكالة رويترز أن الطلب على العضوية أصبح الآن كبيرًا جدًا لدرجة أن الدعوات أصبحت تباع الآن على مواقع مثل (ريديت) و(إي باي).

وفي الصين أصبحت الدعوات تُباع في مواقع التجارة الإلكترونية الصينية الشهيرة مقابل ما يتراوح من 50 إلى 400 يوان صيني (7.73 دولار إلى 69.59 دولار) قبل أن تقوم السلطات الصينية بحظره.

ولخص إيلون ماسك جاذبية التطبيق خلال حديثه مع المدير التنفيذي لشركة روبن هود قائلًا “الفكرة هي أنه عندما يقوم المستخدمون بتسجيل الدخول مع تعطيل الإشعارات، يمكنهم التركيز على موضوع واحد في كل مرة”.

المصدر : الجزيرة مباشر + الغارديان + نيويورك تايمز

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة