شاهد: رماد البركان يطمر المنازل في جزيرة لا بالما الإسبانية

أجلت السلطات الإسبانية 8 آلاف شخص من منازلهم بسبب البركان الذي استمر في الثوران منذ سبتمبر (رويترز)

خلّف بركان (كومبري فييخا) في جزيرة (لا بالما) الإسبانية أكوامًا من الرماد طمرت المنازل.

وأظهر مقطع مُصوّر كيف دفن الرماد منازل الجزيرة، بعد استمرار البركان في الثوران أكثر من شهرين.

وشكّل البركان، الأحد الماضي، فوّهة جديدة زاد عبرها تدفّق الحمم البركانية.

وقالت السلطات المحلية، آنذاك، إن النشاط البركاني لا يُظهر أي علامة على التراجع منذ اندلاعه في 19 سبتمبر/ أيلول.

واشتد عنف الثوران البركاني في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، حيث تكرّر وقوع انفجارات قذفت الحمم المنصهرة في الهواء، وتصاعدت أعمدة الدخان على ارتفاع كيلومترات في السماء.

وكان معهد العلوم البركانية في جزر الكناري (إنفولكان) قد نشر الأسبوع الماضي، مقطعًا مُصوّرًا بدت فيه الحمم أشبه بتسونامي أمواج من النيران تتجه من البركان صوب شاطئ بحري.

وتسبّبت الحمم البركانية في إتلاف مساحات كبيرة من الأراضي الزراعية، وألحقت أضرارًا بمئات المنازل.

وأتى تدفّق الحمم كذلك على مزارع الموز والأفوكادو الحيوية لاقتصاد الجزيرة.

وأجبر البركان أكثر من 8 آلاف شخص على الفرار من منازلهم، وفق وكالة الصحافة الفرنسية، بينما أتت الحمم على أكثر من ألف و73 هكتارًا، ودمّرت أكثر من ألفين و700 مبنى.

ويقع البركان في جنوب لا بالما، وهي إحدى الجزر السبع التي يضمّها أرخبيل الكناري الواقع في المحيط الأطلسي قبالة سواحل المغرب.

ويعود تاريخ آخر ثوران بركاني في الجزيرة التي يبلغ عدد سكانها 85 ألف نسمة، إلى عام 1971.

يُذكر أن مدينة (لا بالما) ليست مقصدًا سياحيًّا شهيرًا، على خلاف الجزر الشهيرة، مثل كناريا الكبرى ولانزاروت وتنريف.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات