الشرطة تصادر هاتف الممثل الأمريكي أليك بالدوين ضمن التحقيق في مقتل مديرة تصوير فيلم

الممثل الأمريكي أليك بالدوين (غيتي)

حصلت الشرطة المكلفة بالتحقيق في قضية مقتل مديرة التصوير لفيلم (راست) على إذن بمصادرة هاتف بطله ومنتجه الممثل (أليك بالدوين) الذي انطلقت رصاصة قاتلة من مسدس كان يتدرب على استخدامه في مشهد.

كان الممثل الأمريكي يتمرن على أحد مشاهد الفيلم مع مديرة التصوير (هالينا هاتشينز) عندما وقعت المأساة في 21 أكتوبر/تشرين الأول الماضي في مزرعة بمقاطعة (سانتا في) بولاية نيو مكسيكو.

وقال بالدوين أنه لم يضغط على زناد المسدس قبل أن ينطلق العيار الناري، بل إن كل ما فعله هو قدح المطرقة، حسب ما ذكر.

وأضاف النجم الأمريكي في مقابلة متلفزة أنه لا يعرف “طريقة وصول الذخيرة الحية إلى موقع التصوير، ووجودها داخل المسدس نفسه الذي قيل له إنه غير مؤذٍ”.

وشدد بالدوين -في المقابلة التي أجرتها معه محطة (إيه بي سي) الأمريكية- على أنه لا يشعر بالذنب، ولا حتى بأنه “مسؤول” عن مقتل هالينا هاتشينز.

مديرة التصوير (هالينا هاتشينز) قتلت في حادث أثناء تصوير الفيلم

مصادرة الهاتف

وأوضحت مذكرة مصادرة الهاتف، أن بالدوين تبادل عبر البريد الإلكتروني رسائل مع المشرفة على الأسلحة في موقع التصوير، بشأن نوع المسدس الذي ينبغي استخدامه في التصوير، وعرضت عليه مجموعة نماذج، لكنه “طلب مسدسا أكبر”.

وتواصل الشرطة التحقيق في الحادث، ولم تبادر حتى الآن إلى توقيف أي شخص، لكن من غير المستبعد أن يوجه القضاء تهما في حال توصل التحقيق إلى تحديد المسؤوليات، وفق إفادة لمكتب المدعي العام.

وكان الممثل الأمريكي قد قال عقب الحادث إنه “مفجوع” بعد تسببه عن طريق الخطأ في مقتل مديرة التصوير وإصابة مخرج العمل، بعد إطلاقه النار من مسدس كان يُفترض أنه “محشو برصاص خلبي” خلال تصوير أحد مشاهد الفيلم بولاية نيو مكسيكو.

وكتب على تويتر “لا أجد كلاما للتعبير عن ذهولي وحزني بعد الحادثة المأساوية التي أودت بحياة هالينا هاتشينز”.

ونُقلت هاتشينز (42 عاما) -التي تُعد نجمة صاعدة بمجال السينما الأمريكية- في طائرة مروحية إلى مستشفى قريب، قبل أن يعلن الأطباء وفاتها.

ووُلدت هالينا هاتشينز -المقيمة بمدينة لوس أنجلوس- في أوكرانيا، ونشأت في قاعدة عسكرية سوفيتية تقع في الدائرة القطبية الشمالية، وفقا للمعلومات المنشورة على موقعها الإلكتروني.

أما مخرج الفيلم جويل سوزا (48 عاما) الذي أصيب في الحادثة، فقد أُدخل المستشفى وعولج لمدة ساعات قبل خروجه.

المصدر : الفرنسية