ما بين 4 أعوام من العمل و20 عاما.. تعرف على أسهل المدن وأصعبها لشراء عقار من مالك الخاص

بنك (يو بي إس) السويسري يكشف عن عدد السنوات التي يحتاجها الشخص لشراء عقار في مدينته (THE CANADIAN PRESS)

صنف بنك (يو بي إس) السويسري مدينة (ميامي) بأنها أكثر المدن التي يعد سوق العقارات فيها في متناول قدرة سكانها.

جاء ذلك في دراسة سنوية يجريها مكتب الاستثمار الرئيسي التابع لإدارة الثروات العالمية بالبنك تتناول ما يسمى “فقاعة العقارات العالمية”.

ولفتت الدراسة إلى أن العاملين في مدينة ميامي الأمريكية يحتاجون 4 سنوات فقط من العمل حتى يصبحوا مالكين لعقار في المدينة التي يعيشون ويعملون فيها وفقًا لأسعار سوق الإسكان فيها والمطروح للعرض.

يأتي بعدها مدينة لوس أنجلوس الأمريكية أيضا حيث لا يحتاج الشخص أكثر من 5 سنوات للعمل ليصبح مالكا لعقار.

وأرجعت الدراسة نتائجها إلى أن سعر المتر المربع للوحدة السكنية لا يعد فقط معيار التملك بل يرافقه أيضا الإتاحة وعدد سنوات العمل المطلوبة حتى يصبح الشخص قادرا على امتلاك عقار.

وأشارت إلى أنه في عام 2011 كان يكفي أي شخص يعمل في ميامي 3 سنوات لتملك عقار.

وعلى النقيض، لفتت الدراسة إلى أن أصعب سوق عقار في العالم هو الخاص بمدينة هونغ كونغ.

وقالت في تقريرها “على نقيض ميامي، يحتاج الشخص العامل في هونغ كونغ 20 عاما من العمل حتى يصبح قادرا على تملك عقار”.

وأضافت الدراسة أن هذا الرقم تضاعف خلال السنوات الماضية مشيرة إلى أنه في عام 2011 كان يكفي الشخص العامل في هونغ كونغ ما لايقل عن 5 سنوات ليتملك عقار.

وعلى هذا النحو، نشر بنك (يو بي إس) قائمة من 25 مدينة تظهر مؤشر سوق الاستثمار العقاري مقارنة بعدد سنوات العمل.

وفيما جاءت هونغ كونغ في مقدمة القائمة باعتبارها الأكثر صعوبة تلتها باريس (17 عاما) ولندن (14 عاما) وطوكيو وسنغافورة (13 عاما) وتل أبيب وموسكو (10 سنوات).

سوق العقارات في مدينة ميامي الأمريكية في متناول قدرة سكانها (مواقع)

واشتركت نيويورك وميونخ وأمستردام في عدد سنوات العمل اللازمة ليصبح الشخص مالكا لعقار وبلغت 9 سنوات.

وجاء بعدها سيدني وستوكهولم وفانكوفر حيث يحتاج الشخص 8 سنوات من العمل.

أما في فرانكفورت وزيورخ وجنيف وسان فرانسيسكو فيحتاج الشخص 7 سنوات فقط من العمل في وظيفة لشراء شقته الخاصة.

وبالنسبة لمدريد وتورونتو وميلان ودبي وبوسطن فيحتاج الموظف فيها إلى 6 سنوات كي يصبح مالكاً لعقاره الخاص.

المصدر : الجزيرة مباشر + صحف ومواقع أجنبية