أم حكمت.. مسنة سورية في مخيم إعزاز تشكو الفقر ونقص الدواء (فيديو)

رصدت كاميرا “الجزيرة مباشر” حجم المعاناة التي يواجهها النازحون السوريون مع دخول فصل الشتاء واشتداده في ظل ظروف إنسانية استثنائية يعيشون تفاصيلها كل عام داخل مخيمات تفتقد أدنى مقومات الحياة.

وتعكس حالة المسنة السورية أم حكمت (55 عاما) طبيعة الصعوبات المتكررة في مخيم “إعزاز” جراء الفقر الشديد والنقص المستمر لجرعات الأدوية التي تحتاجها مع دخول فصل الشتاء.

وكشفت خلال حديثها لـ”الجزيرة مباشر” أنها مصابة بمرض في القلب ولا تستطيع معه الحركة خارج خيمتها نظرا لما تُعانيه من تأثيرات بسبب تزايد موجات البرد.

وقالت إنهم يعيشون داخل هذه المخيمات “تحت رحمة ربنا” على الرغم من النقص الحاد في جميع المتطلبات الغذائية وعدم توفر الاحتياجات اليومية.

واشتكت أم حكمت من الارتفاع الكبير في أسعار الأدوية التي تستخدمها لمعالجة “مرض القلب” الذي تعاني منه حيث بلغ سعر علبة الدواء 50 ليرة ولا تستطيع أن تشتري إلا جزءا منه لأنها لا تمتلك قيمته كاملة.

المصدر : الجزيرة مباشر