لأول مرة في التاريخ.. بدء تصوير فيلم سينمائي في الفضاء (فيديو)

الطاقم الروسي يصعد إلى المركبة الفضائية (منصات التواصل)

انطلق طاقم روسي مؤلف من رائدي فضاء ومخرج سينمائي وممثلة إلى محطة الفضاء الدولية اليوم الثلاثاء لتصوير أول فيلم في الفضاء، في أحدث تطور في المنافسة بين روسيا والولايات المتحدة في مجال الفضاء والممتدة على مدى عقود.

ومن المقرر أن ترسو المركبة الفضائية (سويوز إم.إس-19) في المحطة التي تدور حول الأرض على ارتفاع حوالي 354 كيلومترا.

وقدمت وسائل الإعلام الحكومية الروسية تغطية شاملة في الفترة السابقة لانطلاق المركبة مع عرض لعد تنازلي على شاشة القناة الأولى، بينما يشير مقدمو الأخبار إلى هذا الحدث باعتباره إنجازا روسيا مهما يراقبه العالم عن كثب.

تأتي المهمة الروسية التي تستغرق 12 يوما بينها 10 أيام مخصصة لتصوير الفيلم في الجزء الروسي من المحطة الفضائية في أعقاب إطلاق أول رحلة بطاقم كامل من المدنيين على متن صاروخ وكبسولة طورتها شركة سبيس إكس التي أسسها رجل الأعمال إيلون ماسك.

الفيلم الذي يحمل اسم “التحدي” سيكون أول فيلم خيال علمي طويل يصوّر في الفضاء، وأول عمل سينمائي يسافر من أجله ممثل ومخرج إلى الفضاء، وتدور أحداثه حول طبيبة تقوم بدورها الممثلة الروسية يوليا بيريسيلد تضطر إلى السفر خلال وقت قصير إلى محطة الفضاء الدولية من أجل إنقاذ حياة رائد فضاء.

وسافرت بيريسيلد والمخرج كليم شيبينكو (38 عاما) على متن المركبة “سويوز” الفضائية اليوم بعد أكثر من 60 عاما من سبق الاتحاد السوفيتي (سابقا) الولايات المتحدة بإطلاق أول قمر اصطناعي في تاريخ البشرية.

وتهدف هذه البعثة الروسية إلى الوصول إلى الفضاء قبل مشروع هوليود الذي أعلنه الممثل توم كروز في وقت سابق بالتعاون مع إدارة الطيران والفضاء الأمريكية (ناسا) وسبيس إكس.

وكانت وكالة الفضاء الأمريكية أعلنت العام الماضي عن تعاونها مع شركة سبيس إكس والممثل توم كروز والمخرج دوج ليمان لتصوير أول فيلم طويل في الفضاء، على متن محطتها الفضائية الدولية، بميزانية تقدر بنحو 200 مليون دولار، لكن لم يحدد حتى الآن موعد تصوير الفيلم.

وفي أعقاب ذلك أعلنت وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) أنها تريد أن تكون روسيا أول دولة في العالم تصنع فيلما في الفضاء.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة