مصر.. الحكومة تنفي تأثير بركان “لابالما” على البلاد بعد مخاوف من وصول غازات سامة

بركان لا بالما إسبانيا
ثارت مخاوف من هطول أمطار حامضية على مصر (روي)

نفت الحكومة المصرية أي تأثيرات على البلاد ناتجة عن بركان (لابالما) الإسباني، وذلك بعد أن سادت حالة من القلق مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت رئاسة مجلس الوزراء المصري عبر حسابها على (فيسبوك) أنه “لا صحة لتأثر مصر بغازات وانبعاثات بركان (لابالما) السامة”، مضيفة أن “مصر لن تتأثر بأية غازات أو انبعاثات” من البركان “نظرا لبعدها الجغرافي عن مجال تأثيره”.

وقال البيان إنه “لم يتم رصد أي ملوثات أو انبعاثات بيئية لهذا البركان ذات تأثير مباشر على الصحة العامة أو المنشآت”.

وأوضح أن هذه الغازات “إن وصلت ستكون في الطبقات العليا بنسب ضعيفة جدا لن يشعر بها الإنسان ولا تؤثر عليه بأي شكل”، لأنها “تنتشر في طبقات عليا من الغلاف الجوي مما يصعب وصولها إلى الغلاف الجوي المصري”.

وأكد البيان أن محطات الرصد البيئي تعمل بشكل لحظي لرصد أي معدلات تلوث على مدار اليوم.

وتداول مصريون على مواقع التواصل الاجتماعي تقارير عن تأثير ثورة بركان (لابالما) بجزر الكنارى، الذي نشط منذ 19 من سبتمبر/أيلول الماضي، وكذلك بركان (ايتنا) بجنوب إيطاليا، الذي نشط صباح يوم 21 من أكتوبر/تشرين الأول الحالي، على مصر وما قد تخلفه من أمطار حمضية وتركيزات عالية من الغازات السامة.

وطالب مغردون وسائل الإعلام بتحري الدقة وعدم إثارة الخوف بين المواطنين، مشيرين إلى انتشار مخاوف عقب نقل الأخبار الخاطئة عن انبعاثات البركان.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

حول هذه القصة

قالت الشركة المشغلة للطائرات من دون طيار إنها حصلت لأول مرة على تصريح لمحاولة إنقاذ كلاب عالقة منذ أسابيع بين نيران بركان مدينة لابالما الإسبانية من خلال شبكة يتم التحكم فيها عن بعد.

Published On 19/10/2021

ذكرت وسائل إعلام إسبانية أنه تمت عمليات إجلاء لأكثر من 7 آلاف شخص، هربا من الحمم البركانية التي تدفقت بكثافة من بركان كومبري فييخا الثائر منذ أيام في جزيرة لابالما الإسبانية. 

Published On 16/10/2021
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة