“تراصوا وسدوا الخلل”.. أول صلاة بلا تباعد في الحرمين منذ عام ونصف (فيديو)

الحرم المكي بعد إلغاء التباعد الاجتماعي (منصات التواصل)

أدى المسلمون في المسجد الحرام بمكة المكرمة، اليوم الأحد، أول صلاة من دون تباعد اجتماعي منذ بداية انتشار فيروس كورونا قبل نحو عام ونصف، مع بدء تخفيف المملكة للإجراءات المرتبطة بمكافحة الوباء.

ونشرت صفحة رئاسة شؤون الحرمين على موقع تويتر صورا لأداء صلاة الفجر الأولى بعد تخفيف الإجراءات الاحترازية بالمسجد الحرام.

وتداول ناشطون سعوديون على مواقع التواصل الاجتماعي مقاطع مصورة للحظة توجيه إمامي الحرمين المصلين قبل صلاة فجر، اليوم، بالتراص وسد الفُرج، بخلاف ما كان عليه الحال لشهور طويلة من المطالبة بالتزام التباعد الاجتماعي في ظل جائحة كورونا.

كما نشر حساب رئاسة شؤون الحرمين الشريفين صورا للمصلين والمعتمرين تظهر فيها عودة الصفوف المتراصة مجددا إلى الحرمين المكي والنبوي مرفقة بعبارة “استووا أقيموا صفوفكم وتراصوا”.

 

وشهد الحرم المكي مساء أمس السبت نزع ملصقات علامات التباعد الجسدي، أحد إجراءات الحد من تفشي فيروس كورونا، كما قامت الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي بتغيير الهوية البصرية المحيطة بالكعبة المشرفة باستبدال الحواجز البلاستيكية الملاصقة للكعبة المشرفة بحواجز شريطية، حيث جاء هذا الإجراء ضمن مجموعة من الإجراءات التي اتخذتها الرئاسة لاستقبال قاصدي المسجد الحرام بكامل طاقته الاستيعابية.

وأصدرت السعودية، الجمعة، قرارا بتخفيف الإجراءات الاحترازية المتعلقة بمنع انتشار فيروس كورونا المستجد،الذي يتضمن عدم الالتزام بارتداء الكمامة في الأماكن المفتوحة فيما عدا الأماكن المستثناة، والسماح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية لـ “الحرم المكي والمسجد النبوي”.

وشمل قرار السعودية بحسب بيان للداخلية السعودية السماح للحاصلين على اللقاح باستخدام كامل الطاقة الاستيعابية في الحرم المكي مع إلزام العاملين والزائرين بارتداء الكمامة في جميع الأوقات في أروقة الحرم المكي كافة، والاستمرار في استخدام تطبيق “اعتمرنا” أو “توكلنا” لأخذ مواعيد العمرة والصلاة.

وتداول مغردون مقطع فيديو قصير يشير لبدء نزع ملصقات علامات التباعد بين المصلين، وسط أصوات حمد وتهليل فرحة بعودة الحرم المكي إلى وضعه الطبيعية من ناحية استقبال المصلين.

وتصدر وسم “#الحرم_المكي” قائمة التداول في السعودية وتداول مغردون عشرات المقاطع والصور لإجراءات فتح الحرم المكي بطاقته الكاملة أمام المصلين.

 

وقالت وزارة الصحة السعودية أمس السبت في بيان إنها سجلت حالتي وفاة، و45 إصابة بكورونا فقط وتعاف 41، ليرتفع إجمالي ما سجلته المملكة 547890 مصابا بينهم 8760 وفاة.

وبلغ إجمالي الجرعات المعطاة 44 مليونًا و439 ألفًا و84 جرعة وفق المصدر ذاته.

وبسبب جائحة كورونا، أجرت السعودية موسمين لحج محدود من داخل المملكة (10 آلاف و60 ألفا)، فضلا عن وقف العمرة لعدة أشهر، واستئنافها وفق 4 مراحل صحية بدأت في أكتوبر/ تشرين أول 2020 وتنهي باستيعاب المعتمرين والمصلين بالطاقة القصوى.

وفي أغسطس/آب الماضي أعلنت السعودية في بيان رفع الطاقة الاستيعابية للمعتمرين إلى 2 مليون شهريا بدلا من 600 ألف معتمر.

وكانت وزارة الصحة بالمملكة أعلنت اعتماد 6 لقاحات لدخول أراضيها هي فايزر-بيونتك، وموديرنا، وأكسفورد أسترازينيكا، وجونسن، وسينوفارم، وسينوفاك.

المصدر : الجزيرة مباشر + وكالات

حول هذه القصة

المسجد الحرام يستقبل المصلين في شهر رمضان المبارك مع إجراءات احترازية مشدّدة تزامنًا مع جائحة كورونا

أعلنت السعودية بدء تخفيف قيود مواجهة فيروس كورونا في كافة مناحي الحياة العامة وبينها استخدام كامل الطاقة الاستيعابية للمسجدين الحرام والنبوي بشرط التطعيم بجرعتين كاملتين من لقاحات كورونا

Published On 15/10/2021
المزيد من منوعات
الأكثر قراءة