تزوج وترقى ثم تقاعد.. مصري ينتحل صفة ضابط لـ 40 عاما ومصادفة تفضح سره

المتهم وقع في قبضة الشرطة عن طريق الصدفة (رويترز)
المتهم وقع في قبضة الشرطة عن طريق الصدفة (رويترز)

عندما تقدم لخطبة زوجته، أخبرها وأسرتها أنه ضابط، وأنجبا الأبناء ونال الدرجات، والترقيات حتى أحيل إلى التقاعد، وبعد سنوات من تقاعده كانت المفاجأة المذهلة.

ففي واحدة من أغرب عمليات النصب والاحتيال، التي دارت أحداثها في محافظة الجيزة المصرية، ألقت الشرطة القبض على مسن يبلغ من العمر 65 عاما، نجح خلال سنوات عمره في انتحال صفة ضابط.

الضابط المزيف أحكم خطته لإيهام من حوله بصفته المنتحلة، بتعليق صورة مرتديا ملابس الشرطة على حوائط منزله، إضافة إلى إقامته بإحدى المناطق الراقية.

المفاجأة صدمت الزوجة والأبناء، عندما اقتحم رجال المباحث منزل الضابط المزيف، وتم القبض عليه.

وعثرت الشرطة بغرفته الخاصة، التي كان يطلق عليها اسم “الكنترول”، ويمنع أفراد أسرته من دخولها بحجة أنها تحوي أسرارًا خاصة بعمله في جهاز الشرطة، على حقائب تحتوي على أختام، وشهادات، ومستندات مزورة.

ولم يكتف الضابط المزيف الذي عرف إعلاميا بـ “نصاب الجيزة” بانتحال شخصية ضابط لمدة 39 عاما، بل انتحل بعد تقاعده المزعوم من الشرطة وظيفة أستاذ جامعي لمدة 5 سنوات، مدعيًا أنه أصبح يعمل في إحدى الجامعات المرموقة.

ووقع المتهم في قبضة الشرطة عن طريق المصادفة عندما تم ضبط عقود بيع قطع أراضي مزورة بحوزة أحد المتهمين في جرائم النصب والتزوير، وبالتحري استطاعت جهات التحقيق الوصول إلى “نصاب الجيزة” ليتبين أن وراءه العديد من جرائم الاحتيال والتزوير.

وذكرت صحف محلية أن المتهم كان يحمل بطاقات عمل مزورة، استخدمها في التعريف لنفسه كأستاذ جامعي، وبرر ذلك لأسرته أنه حصل على الدكتوراه، وعاد بعدها بسنوات، ليخبرهم أنه حصل على درجة الأستاذية واحتفل معهم بحصوله على تلك الدرجة العلمية.

وقد عثر رجال الشرطة في “غرفة الكنترول”، على لابتوب، وطابعة، يستخدمها المتهم في التزوير، بالإضافة إلى عدة حقائب، تحوي كميات كبيرة من الشهادات، والمستندات، والأختام، وعقود البيع المزيفة.

وأحيل المتهم إلى النيابة التي قررت حبسه 4 أيام على ذمة التحقيقات.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة