كلمة سر تتيح لضحايا العنف المنزلي في بريطانيا طلب المساعدة

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (رويترز)
رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون (رويترز)

أطلقت الحكومة البريطانية أداة جديدة لمكافحة العنف الأسري، اليوم الخميس، من شأنها تمكين الضحايا من الحصول على المساعدة بشكل سري من الصيدليات من خلال “طلب رؤية آني”، وهو كلمة سرّ.

وأوضحت الحكومة في بيان إن “برنامج “طلب رؤية آني” (وهو مختصر ل أكشن نيديد إميدتلي أي مطلوب التحرك فورا) سيسمح للأشخاص المعرضين للخطر أو الذين يتعرضون للعنف بالإبلاغ بسرية بأنهم يحتاجون إلى المساعدة والدعم”.

ويمكن الصيدلاني بعد ذلك التحدث مع الضحية في مكان خاص لمناقشة التدابير الواجب اتخاذها.

ومن أجل نشر الاسم الرمزي، تسعى السلطات لتنظيم حملة إعلامية “مستهدفة” و”سرية” مدتها 4 أسابيع، خصوصا على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقال رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون “بما أن علينا أن نطلب مرة جديدة من المواطنين في أنحاء البلاد البقاء في منازلهم لمحاربة فيروس كورونا، فمن المهم أن نتخذ إجراءات لحماية أولئك الذين لا يشكل المنزل مكانا آمنا لهم” مشيرا إلى أن الحملة تقدم “شريان حياة أساسياً” للضحايا.

ويشارك حاليا في هذه الحملة ما مجموعه 255 صيدلية مستقلة و2300 من متاجر سلسلة “بوتس”.

وخلال فترة الإغلاق الأولى، كانت واحدة من كل 5 شكاوى سجلتها الشرطة في إنجلترا وويلز تتعلق بحالات عنف منزلي (أكثر من 250 ألف حالة) وفق ما أفاد مكتب الإحصاء الوطني في نهاية نوفمبر/ تشرين الثاني، وهي زيادة بنسبة 18% مقارنة بالعام 2018.

وكانت الأمم المتحدة قد قالت إن كل أنواع العنف الذي تتعرض له النساء والفتيات، خاصة العنف المنزلي، تزايد منذ بدء انتشار جائحة فيروس كورونا.

وأوضحت أن “أماكن الإيواء امتلأت لأقصى طاقتها وشهدت خطوط المساعدة الهاتفية في بعض المناطق زيادة في الاتصالات وصلت لـ 5 أمثال”.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة