في بث مباشر.. رهان داخل مطعم ينتهي بمفاجأة إنسانية لإحدى النادلات (فيديو)

لم تكن شومي تتوقع ان تحصل على إكرامية بأكثر من ألف دولار (مواقع التواصل)
لم تكن شومي تتوقع ان تحصل على إكرامية بأكثر من ألف دولار (مواقع التواصل)

تناول شاب من جورجيا 18 قطعة من الفطائر، يوم الأحد، بعد أن خسر رهانًا خياليًا على دوري كرة القدم، اضطره إلى قضاء 24 ساعة داخل مطعم، كعقاب بعد حصوله على المركز الأخير.

لكن هذا الحدث الغريب كان سبب خير لإحدى النادلات، حيث استغل الشاب ويدعى مايكل كارسلي (32 عامًا)، تنفيذه للرهان وجمع تبرعات بأكثر من ألف دولار أهداها -كبقشيش أو إكرامية- للنادلة التي أدخلتها المفاجأة في نوبة من البكاء.

وفي بث مباشر على فيسبوك، وثق كارسلي -عن غير قصد- رد فعل النادلة وتدعى موساميت شومي، في لحظة مؤثرة، داخل مطعم “وافل هاوس” وهي تردد “هل هذا حقيقي؟ بينما غطت وجهها بكفيها.

وكان عقاب كارسلي هو قضاء يوم في المطعم، ومع كل قطعة وافل يأكلها يُختصر الوقت بمقدار ساعة من الساعات الأربعة وعشرين، وقبل الشاب التحدي وبدأ في تنفيذ الرهان خلال بث مباشر على فيسبوك.

وقال “أنا متأكد من أن لديكم يا رفاق أشياء أفضل للقيام بها من مشاهدتي وأنا أدفع الفطائر في فمي. لكن شكرًا”، بينما تقوم شومي بخدمته، وطوال الوقت ومن دون علمها، كان كارسلي يدير حملة لجمع التبرعات خلال البث المباشر.

وتمكن الشاب في النهاية من التهام 18 قطعة من الوافل في خمس ساعات، مسجلاً فاتورة بقيمة 49 دولارًا مقابل مكافأة ضخمة، من لاعبي فريق أتلانتا فالكونز المحلي.

وجمع الشاب بالفعل من أصدقائه على وسائل التواصل الاجتماعي 1100 دولار، ونادى النادلة وقال لها “هذا لك؟”، لتصيح فرحًا وهي تبكي “يا إلهي! هل حقا؟ شكرا جزيلا لك! يا إلهي!”.

وقال كارسلي لصحيفة ديلي نيوز تعقيبًا على ذلك “هناك الكثير من الناس الذين يستحقون التقدير”، ورغم خسارته الرهان إلا أن النادلة أصبحت هي الفائز الحقيقي، بحسب وصفه.

وقال إنه شعر بالتعب أثناء تناول الفطيرة السابعة واعتقد أنه لن يصمد، واكتشف أن كل تلك الفطائر أضافت إليه 5652 سعرة حرارية، من دون الزبدة أو الشراب، لكنه غير نادم واعتبر الأمر يستحق العناء طالما انتهى بإسعاد إنسان.

المصدر : الجزيرة مباشر + وسائل إعلام أمريكية

حول هذه القصة

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة