شاهد: إنقاذ مسن تاه في البحر 6 أيام دون طعام ولا ماء بعد تحطم قاربه

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي في إندونيسيا، مقطع فيديو، لإنقاذ عدد من الصيادين أحد المسنين في البحر إثر تحطّم قاربه. 

وظل المسن متمسكا بجزء خشبي بسيط من قاربه (في المياه الواقعة قبالة شرق جزيرة بورنيو) لمدة ستة أيام،  قبل أن يصل إليه المنقذون.

ونشر، كانغ سانتري، مقطع إنقاذ الصياد المسن عبر صفحته على موقع فيسبوك، قائلًا: “عثر صيادون من المدينة الجديدة على صيادٍ من باليكبابان (على الساحل الشرقي لجزيرة بورنيو، في منطقة كالمنتان الشرقيّة)، عائمًا في البحر، إذ تكسّر قاربه وغرق، راجين أن يكون دائمًا في حماية الله سبحانه وتعالى”.

ووفق وسائل إعلام محلية، فإن الصياد الذي يُدعى، حمادي أبو أحمد، (62 عامًا) ويسكن قرية المصب السفلي في إقليم كاليمانتان الجنوبية.

وأبحر أبو أحمد، الخميس 17 من سبتمبر/أيلول الجاري، من سواحل محافظة كوتا بارو (بإقليم كاليمنتان الجنوبية)، لنحو 30 ميلًا بحريًا؛ لصيد السمك الذي اعتاد صيده من صنف “تيغيري”.

وإثر تسرب المياه إلى قاربه جراء الأمواج الصاخبة، أبلغ أبو أحمد أحد أبنائه بما وقع له، خلال مكالمة هاتفية، وفشل في إصلاح العطب، ما نجم عنه تحطم القارب وغرقه.

ولحسن الطالع، وجد الصياد المسن صندوقًا خشبيًا لحفظ الأسماك؛ فتشبث به واستخدمه أداةً للبقاء سطح المياه، معتقدًا أنه سيموت لا سيّما لوجوده وحيدًا وسط المحيط.

وظل أبو أحمد متشبثًا بالصندوق 6 أيام بتمامها، من دون طعام ولا شراب، حتى عُثر عليه يوم الخميس الماضي (الموافق 24 من سبتمبر/أيلول) بواسطة قارب صيد عابر في مياه تاكو بينديرا (تابعة لإقليم كاليمنتان الشرقية، أي في مياه إقليم آخر غير الإقليم الذي انطلق منه) حسبما أكد ابنه أحمد بوي، في اتصال مع وسائل إعلام محلية.

من جانبها، أكدت الشرطة الإندونيسية الحادث، وأوضحت أن المسن يتمتع بصحة جيدة في منزل عائلته في كوالا سامبوجا، شرقي كاليمانتان، وساعد مسؤول شرطي في تحمل نفقات الطعام والعودة إلى منزله.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند + مواقع التواصل

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة