خطيبان فلسطينيان يلتقيان للزواج بعد 18 عامًا من الفراق بسبب سجون الاحتلال (فيديو)

خطيبان فلسطينيان يلتقيان للزواج بعد 18 عامًا

بعد 18 عامًا من الفراق، التقى الأسير المحرر عبد الكريم مخضر، بخطيبته “جنان” التي انتظرته طيلة هذه السنوات.

وأفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الأحد، عن الأسير عبد الكريم، وهو من بلدة عمورية قضاء نابلس شمال الضفة الغربية.

ووثقت مشاهد مصورة، لحظات مؤثرة من اللقاء الذي جمع “عبد الكريم”، بخطيبته جنان وهي من بلدة بروقين غرب سلفيت شمال الضفة، بعدما فرقت بينهما أسوار السجن لمدة 18 عامًا.

واعتقل الأسير مخضر في العام 2002 وتأجلت مراسم الفرح لأعوام طويلة، ومن المقرر أن تعقد مراسم الزفاف، الجمعة المقبل، الثاني من أكتوبر/ تشرين أول المقبل.

ولاقت قصتهما تفاعلات واسعة وثناءً على إخلاص خطيبته، وعلى أمل الحرية الذي يحمله الأسرى الفلسطينيون في قلوبهم لاستكمال حياتهم في وطنهم.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة