أحدث مظاهر التطبيع.. اتفاقية تعاون سينمائي بين الإمارات وإسرائيل

أبرمت الإمارات وإسرائيل اتفاقية لتعزيز التعاون الفني والثقافي في مجالات السينما والتلفزيون، في أحدث مظاهر التطبيع بين البلدين.

وقالت صحيفة “البيان” الإماراتية إن لجنة أبو ظبي للأفلام وصندوق السينما الإسرائيلي ومدرسة سام شبيغل للإنتاج السينمائي في القدس أعلنتا عن توقيع اتفاقية إطارية للتعاون الثقافي المشترك في مجالات السينما والتلفزيون.

وبموجب الاتفاقية سيتم العمل على “بناء تعاون ثقافي في مجالات صناعة المحتوى، بهدف تعزيز ثقافة التسامح والتعلم وبناء تفاهم ثقافي مشترك يرسي دعائم التعاون بين الشعبين الإماراتي والإسرائيلي”. 

وحسب صحيفة البيان “سيتم اختيار طلاب إماراتيين للدراسة في أحد المسارات التعليمية الثلاثة التي تقدمها مدرسة سام شبيغل للانتاج السينمائي في مقرها بمدينة القدس(المحتلة)”.

وبالإضافة إلى برامج التدريب والتطوير، سيتم “اختيار ممثلين عن قطاع صناعة السينما الإماراتي للمشاركة في نشاطات مختبر سام شبيغل الدولي للسينما للمرة الأولى، كما ستتم دعوة مخرج إماراتي ليكون عضواً في لجنة التحكيم بالنسخة القادمة للمسابقة في عام 2021”.

كما نصت الاتفاقية أيضا  على التخطيط لإقامة مهرجان سينمائي إقليمي سنوي، يقام بالتناوب بين أبو ظبي وتل أبيب.

ونقلت الصحيفة الإماراتية عن هانز فريكين رئيس لجنة أبو ظبي للأفلام سعادته “بهذا التعاون التاريخي مع كل من صندوق السينما الإسرائيلي ومدرسة سام شبيغل للإنتاج السينمائي”.

وأضاف أنهم “واثقون من أن الشراكة الجديدة بين الإمارات وإسرائيل ستتيح آفاقاً واسعة لصناع المحتوى السينمائي والتلفزيوني في الإمارات، من خلال إتاحة المجال أمامهم لتوسيع آفاقهم وتطوير مهاراتهم والاستفادة من خبرات جديدة”، حسب المصدر ذاته.

ووقعت الإمارات والبحرين الأسبوع الماضي اتفاقيتي تطبيع مع إسرائيل في البيت الأبيض، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترمب، برغم حالة الغضب في الأوساط الشعبية العربية.

وأعلنت قوى سياسية ومنظمات عربية، رفضها بشكل واسع لهاتين الاتفاقيتين، وسط اتهامات بأنهما “طعنة” في ظهر القضية الفلسطينية.

المصدر : الأناضول + البيان الإماراتية

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة