ألماني يهرول عاريا وراء خنزير سرق حاسوبه(صور)

صاحب الحاسوب المحمول يجري عاريا وراء الخنزيرة البرية السارقة

اضطر ألماني للهرولة عاريا وراء أنثى خنزير بري سرقة حقيبة تحوي حاسوبه خلال استمتاعه بأشعة الشمس على شاطئ بحيرة قرب العاصمة برلين.

وأظهرت لقطات تلفزيونية الرجل وهو يهرول خلف حقيبته في شاطئ مليء بالعراة

وتمتنع الجزيرة مباشر عن نشر الفيديو الأصلي للواقعة لاحتوائه على صور عارية.

والتقطت صور للرجل العاري وهو يحاول اللحاق بأنثى خنزير برية يرافقها صغيران لها، على ضفاف بحيرة تويفلسي في برلين التي يرتادها المستحمون من عراة وغيرهم.

وقد أمسكت أنثى الخنزير في شدقها بحقيبة صفراء تحوي الحاسوب المحمول لكنها تركتها قبل أن تفر إلى حرج مجاور.

وقال مسؤول في إدارة الغابات إن “السارق” وهذا النوع من الحيوانات قد تصبح هدفا للصيادين.

وذكرت إذاعة “آر بي بي” العامة ووسائل إعلام محلية أخرى أن الصيادين يراقبون منذ عدة أسابيع قطيع الخنازير البرية الذي استقر قرب البحيرة ومن بينها الخنزيرة “السارقة”.

وتواجه هذه الخنازير البرية “خطر الوقوع ضحية نيران الصيادين”.

واستنكر مدافعون عن الحيوانات في العاصمة الألمانية هذا الأمر وأطلقت عريضة إلكترونية بعنوان “أنقذوا الخنزيرة البرية الوقحة لكن المسالمة”. وقد جمعت حتى عصر الجمعة حوالي ألف توقيع.

ويتم سنويا اصطياد 1000 إلى 2000 خنزير بري في غابات برلين مع افتتاح موسم الصيد في أكتوبر/تشرين الأول.

وقال ناطق باسم إدارة الغابات في برلين مارك فرانوش “ينبغي اتخاذ تدابير مناسبة في حال كان ثمة خطر على البشر أو الحيوانات في بعض الأماكن مثل بحيرة تويفلسي”.

وتكثر الخنازير البرية في الأحراج المحيطة ببرلين إذ لا يصطادها إلا الإنسان، لكنها عادة ما تخرج ليلا.

لكن في تويفلسي باتت تتجمع خلال النهار في محيط المستحمين بحثا عن بقايا طعام في سلال المهملات من دون أن تبدي أي عدائية حيال البشر.

وقد التقطت صور عملية المطاردة الخارجة عن المألوف اديل لانداور وهي من سكان برلين ونشرتها عبر “إنستغرام” بموافقة المستحم العاري.

المصدر : الجزيرة مباشر + الفرنسية

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة