“برغر كينغ” تعتذر بعد “تزوير” من بعض مطاعمها في الصين

قدمت سلسلة “برغر كينغ” الأمريكية للوجبات السريعة في الصين “خالص اعتذارها” بعد نشر تقرير تلفزيوني ينتقد اثنين من مطاعمها على خلفية استخدامهما مواد منتهية الصلاحية.

وفي برنامج يحظى بنسبة مشاهدة عالية عبر قناة التلفزيون الصيني العامة “سي سي تي في”، ظهر موظف في أحد مطاعم السلسلة في نانتشانغ، وسط البلاد، وهو يغير الملصقات الخاصة بتاريخ إنتاج أكياس من الخبز منتهي الصلاحية.

وفي مطعم آخر في المدينة، بدا موظف وهو يزور تاريخ صلاحية كميات من الدجاج.

وأكدت “برغر كينغ” في بيان أنها “تأخذ الحادثة على محمل الجد” وقد أغلقت المطعمين المذكورين للتدقيق.

وأضافت السلسلة الأمريكية “خطأنا شكل خيانة لثقة المستهلكين في برغر كينغ ونقدم خالص الاعتذار عن ذلك”.

وأثار الموضوع سيلا من ردود الفعل عبر شبكات التواصل الاجتماعي الصينية. وكتب مستخدم على منصة “ويبو” للتدوينات القصيرة “لدي خيبة أمل حقيقية. لن آكل بعد اليوم في برغر كينغ”. وأكد مستخدم آخر ضرورة أن يغلق المطعمان أبوابهما “نهائيا”.

وتدير “برغر كينغ” أكثر من ألف مطعم في الصين يعمل فيها حوالي 25 ألف شخص.

وفي 2014، أغلقت السلطات الصينية مصنعا يشتبه في أنه باع لحوما منتهية الصلاحية إلى شبكات كبرى للوجبات السريعة بينها “ماكدونالدز” و”كيه إف سي” و”بيتزا هت”.

وتشهد الصين فضائح غذائية باستمرار بينها الاستخدام المتكرر لزيوت الطهي نفسها وإضافة ملونات سامة إلى البيض. كما أن فضيحة الحليب الملوث بمادة الميلامين تسببت سنة 2008 في وفاة ستة أطفال.

المصدر : الفرنسية

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة