شجاعة أم جنون؟ يخاطر بحياته من أجل “سيلفي” فوق فوهة بركان (فيديو)

يمني يخاطر بنفسه من أجل سيلفي فوق فوهة بركان
يمني يخاطر بنفسه من أجل سيلفي فوق فوهة بركان

تفاعل يمنيون مع فيديو يظهر شابا يمنيا وهو يقوم بمغامرة خطرة بالنزول من على أطراف فوهة بركان بمحافظة الضالع اليمنية من أجل التقاط صورة “سيلفي” له.

ونشر حساب (فزعة يماني) على الفيسبوك منشورا يقول “أخطر سيلفي في العالم تسلق في فوهة بركان دمت بمحافظة الضالع جنوب اليمن”.

وأظهر مقطع الفيديو الشاب اليمني وهو بكامل أناقته -يلبس بدلة رسمية- يتسلق حافة منحدرة على جبل وأسفله فوهة بركان كبيرة ومن أعلاه منحدرات ونتوءات وهو يقوم بأخذ صور لنفسه في أوضاع مختلفة و”مخيفة”. 

وبعد أخذ الصور وهو رابط الجأش رغم خطورة الأوضاع حوله، تسلق الشاب بكل هدوء على حواف الفوهة البركانية، صعودا نحو الأعلى، بل أنه أخذ يهرول عند وصوله لحافة مسطحة نسبيا.

وقال الشاب اليمني بعد وصوله إلى السطح، وهو” يمضغ لفافة قات” إنه لم يكن خائفا بالمرة، مبررا أن من يصعد إلى ذلك المكان وهو “واثق من نفسه” لا يحس أبدا بالخوف، عكس ما إذا كان مترددا.

وأبدى مغردون استغرابهم من قيام الشاب اليمني بالمغامرة من أجل التقاط صورة سيلفي كانت قد تودي بحياته، وأبدوا دهشة في نفس الوقت من جنون المتسلق للفوهة دون أخذ الاحتياطات الآمنة لتسلق المرتفعات والمنحدرات الجبلية الخطرة.

المصدر : الجزيرة مباشر + خدمة سند

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة