فرنسا: المياه تجرف أعدادا قياسية من الدلافين النافقة إلى السواحل (فيديو)

معدلات نفوق عالية تهدد بقاء الدلافين في خليج جاسكونيا
معدلات نفوق عالية تهدد بقاء الدلافين في خليج جاسكونيا

قال علماء في الأحياء البحرية إن المياه تجرف دلافين نافقة إلى سواحل فرنسا المطلة على المحيط الأطلسي بمعدلات مرتفعة جدًا، لدرجة أن أعداد الدلافين في المنطقة أصبحت مهددة.

وعلقت الأغلبية العظمى من الدلافين النافقة في شباك سفن الصيد، وعادة ما تُظهر عمليات تشريح الجيف إصابتها بكسور، فضلًا عن ذيول وزعانف مكسورة وشقوق غائرة في جلودها بسبب الشباك، كما تناثرت بعض أجزاء من الدلافين لدى إطلاق الصيادين للجيف في البحر مجددًا.

وتقول عالمة الأحياء البحرية في بريتاني (غربي فرنسا)، مورجان بيري “نصل لمعدلات نفوق تهدد بقاء الدلافين في خليج جاسكونيا”.

وأضافت “خلال السنوات الثلاث الماضية، شهدنا أكثر من ألف جيفة (لدلافين وخنازير بحرية) على مدى أربعة أشهر في كل شتاء”.

وتعد الدلافين العادية أكثر المائيات تضررا في المنطقة، ويعتقد العلماء أن العدد الذي ينجرف للشواطئ لا يشكل إلا رقمًا صغيرًا من الإجمالي الذي ينفق في شباك الصيد قبالة الساحل الفرنسي، ويقدّرون أن الأعداد الحقيقية تتراوح بين خمسة إلى عشرة أمثال هذا الرقم.

المصدر : الجزيرة مباشر + رويترز + مواقع التواصل الاجتماعي