ما هو نصاب الزكاة في الدول الأوربية؟ وهل يختلف بإختلاف الوضع الاقتصادي للبلدان؟

أحد مساجد الضفة الغربية
أحد مساجد الضفة الغربية

ما نصاب الزكاة في الدول الأوربية والغربية بشكل عام؟ وهل يختلف نصاب الزكاة باختلاف الوضع الاقتصادي للبلدان؟

سؤال طرحه جمهور الجزيرة مباشر، ويجيب عليه الدكتور خالد حنفي-الأمين العام المساعد للمجلس الأوربي للإفتاء والبحوث، ورئيس لجنة الفتوى بألمانيا في تصريحات للجزيرة مباشر قائلا: نصاب الزكاة هو الحد الأدنى الذي إذا ملكه المسلم وجب في ماله الزكاة.

وجمهور الفقهاء المعاصرين، وما انتهت إليه الندوات المتخصصة في الزكاة، أن نصاب الزكاة يقدر بالذهب لا الفضة، وهو ما يعادل 85 جرامًا من الذهب الخالص عيار 24، ولا يترجح تقدير نصاب الزكاة بالفضة اليوم، لأنها تعادل 595 جراما، فالفرق بينهما اليوم أضعافا مضاعفة، بينما كانا متقاربين في عهد النبي صلى الله عليه وسلم والخلفاء الراشدين، ولابد في أمور الزكاة من رعاية حال الغني والفقير.
والعبرة بسعر الذهب يوم حولان الحول وليس أوله أو وسطه، فإذا بلغ المال ما يعادل 85 جراما من الذهب الخالص، وحال عليه الحول وهو عام هجري من تاريخ امتلاك المال وبلوغ النصاب، وجب دفع الزكاة فيه وهى 2.5 % .

إذا لم تكن هناك ديون عاجلة واجبة التسديد من مال الزكاة، أما الأقساط الشهرية التى تستقطع من الرواتب فليست ديناً يمنع أداء الزكاة، ولا فرق في نصاب الزكاة أو حولها بين بلد وبلد، إذ النصاب تقديره عام في كل البلدان.

لمزيد من الفتاوى
-لماذا حرّم الصيام على المرأة خلال الحيض والنفاس؟
–خد مسافتك….هل يحل أزمة التراويح ؟
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة