هل تعلم؟ يجوز دفع الزكاة لغير المسلمين

مسلمون مرضى بفيروس كورونا يصلون تراويح رمضان في قاعة المؤتمرات والمعارض في سنغافورة
مسلمون مرضى بفيروس كورونا يصلون تراويح رمضان في قاعة المؤتمرات والمعارض في سنغافورة

هل يمكن تقديم زكاة الفطر للآسر المتضررة من أزمة كورونا؟ وهل يجب دفع الزكاة في البلد الأم أم في بلد الإقامة للمسلمين في أوربا؟

سؤال طرحه جمهور الجزيرة مباشر، ويجيب عليه الدكتور خالد حنفي-الأمين العام المساعد للمجلس الأوربي للإفتاء والبحوث، ورئيس لجنة الفتوى بألمانيا في تصريحات للجزيرة مباشر قائلا:

الأصل في إخراج زكاة المال أو الفطر أن تُدفع في بلد المزكي، وهو مذهب جمهور الفقهاء؛ لحديث معاذ رضي الله عنه، والذي قال له النبي صلى الله عليه وسلم “فأعلمهم أن الله افترض عليهم صدقةً تؤخذ من أغنيائهم فترد في فقرائهم”، وهو ما جرى العمل به في عصر الخلفاء الراشدين من رد الزكاة على الفقراء في بلد المزكي.

 ومن أهم مقاصد الزكاة تحقيق الكفاية بين أبناء البلد الواحد من المسلمين، فعلى المسلمين مثلا في أوربا أن يدفعوا زكاة الفطر أولًا لسد حاجات الفقراء والمحتاجين في أقطارهم الأوربية، فإن سُدت حاجات الفقراء عادوا بالأموال المتبقية على المحتاجين في بلدانهم الأصلية أو في أي بلد آخر.

 وقد خلّفت جائحة كورونا الكثير من المتضررين والمحتاجين في أوربا فيجب سد حاجاتهم أولا قبل نقلها إلى دول أخرى.

ويجوز دفع زكاة الفطر لغير المسلمين إذا كانوا فقراء أو مساكين كما هو مذهب أبي حنيفة، وهو الأرجح والأنسب لمسلمي أوربا، وهو الرأي الذي يحقق قيم التعايش والمواطنة الصالحة، والتكافل الإنساني والبر بغير المسلمين، كما قال تعالى: “لَا ينهاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُمْ مِنْ دِيَارِكُمْ أَنْ تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ”.

لمزيد من الفتاوى
-لماذا حرّم الصيام على المرأة خلال الحيض والنفاس؟
–خد مسافتك….هل يحل أزمة التراويح ؟
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة