دورات تلغرام وجامعات أون لاين.. تجارب دراسة العلوم الشرعية عن بعد

يفضل طلاب العلم في مجال العلوم الشرعية الدراسة عبر الإنترنت لمرونة الوقت وانخفاض الكلفة
يفضل طلاب العلم في مجال العلوم الشرعية الدراسة عبر الإنترنت لمرونة الوقت وانخفاض الكلفة

يُقبل بعض طلاب العلم على دراسة علوم القرآن والتفسير والحديث عبر الإنترنت من خلال التسجيل في الدورات الإلكترونية أو الالتحاق بالمعاهد المتخصصة للتعليم عن بعد.

وازداد الإقبال على دراسة العلوم الشرعية عبر الإنترنت بعد أزمة كورونا، لما يحققه التعلم عن بعد من فوائد ومرونة في الوقت، وتوفير للجهد والتكلفة، ولكنه لا يخلو أيضا من سلبيات، وهذا ما نناقشه عبر سرد تجارب معلمين ومتعلمين في لقاءات خاصة لموقع الجزيرة مباشر.

إجازة في التلاوة عبر واتسآب

تقص رضوى (تركيا) تجربتها في الحصول على دورات حفظ القرآن والتفسير وعلوم الحديث عبر الواتسآب والتليغرام، التي عرفت بها من خلال معلمتها في دار التحفيظ ومن أصدقائها.

ومن خلال تجربتها الشخصية، ترى أن من فوائد تعلم العلوم الشرعية عبر الإنترنت: سهولة التسجيل والمتابعة من أي مكان خاصة أنها كثيرة الأسفار، قلة التكلفة مقارنة بأسعار الدورات العادية، وكثير منها مجاني ومتاح للجميع.

كما تشير إلى أن الدورات المتخصصة تتيح المصادر والكتب والمقالات والتسجيلات المرجعية في الدراسة مجانا، ويسهل تحميلها في أي وقت.

وأضافت “الدورات الإلكترونية تتيح المراجعة يوميا مع المشرفين، وهذا يساعدني على الانتظام يوميا، وكل دورة أحصل عليها تعرفني بدورات جديدة تزيد من فرصي في التعلم عن بعد، كما أن بعض الدورات تتسم بكفاءة التنظيم والتواصل الدائم مع المشرفين، وهذا يشعرني بأنها لا تختلف كثيرا عن الدورات التقليدية التي نلتقي فيها بالمعلمين وجها لوجه”.

أما عن وقت الدورة، فتؤكد رضوى توفير الدورات الإلكترونية للكثير من الوقت الضائع في المواصلات، وتتسم بالمرونة وعدم التقيد بتوقيت معين، كما أن بعض الدورات تتيح إنهاءها قبل الوقت المحدد للدورة بعد استيفاء كل الدروس والاختبارات.

وبينت أن من فوائد هذه المزية أنها قد تحصل على أكثر من دورة في وقت واحد، على عكس الدورات في مقرات التدريب، التي من الصعب الالتزام بأي شيء آخر حتى الانتهاء من الدورة.

وتحدثت عن سلبيات التعلم عن بعد، وهو ضعف التنظيم في بعض الدورات، وطوال فترة الدورة، مما قد يدفعها إلى للتوقف بعد فترة.

وتشير لبنى (الدوحة) أن الدورات الشرعية عبر الإنترنت مناسبة جدا لجدولها المضغوط، واستطاعت أن تحصل على إجازة في التلاوة عبر التليفون، وتتابع الحفظ مع معلمتها عبر تطبيقات الهاتف، وتقوم بتسميع الورد يوميا، وتصحيح التلاوة. كما أنها اشتركت في عدد من الدورات الإيمانية والفقهية عبر تطبيق سكايب، واستفادت منها كثيرا، وتعرف من صديقاتها أو عبر إنستغرام بالانشطة الجديدة، ومعظمها مجانية، وتقوم بالدفع عبر الفيزا في الدورات المدفوعة.

يطالب طلاب العلم بمزيد من اهتمام الجامعات والمعاهد المتخصصة بمجال التعليم عن بعد (غيتي)
المرونة والتفاعلية

يحاضر عبر الإنترنت منذ سنوات، محمود إسماعيل مدير المركز الثقافي بمقاطعة ياش في رومانيا، ومدير المركز العالمي للتعريف بالإسلام على الإنترنت، ويرجح فكرة التعليم عن بعد بصفة عامة، ويرى أن أزمة كورونا قد أثبتت أهمية هذا المجال.

ويرى من خلال تجربته أن تعلم العلوم الشرعية عبر الإنترنت؛ يحقق الإيجابيات التالية للمتعلم والمعلم على حد سواء:

– حرية اختيار المتعلم للمواد والتخصصات التي تستهويه، مع العالم أو الجهة التي يفضلها، وهذا يزيد من عامل التركيز والقابلية للتعلم.

– مرونة الوقت لدى المتعلم في متابعة دروسه، دون الحاجة إلى ذهاب لمعهد معين، وعدم التقيد بالوقت، وقدرته على مواصلة الدراسة رغم انشغاله بالعمل أو الالتزامات الأسرية.

– توفير الوقت والمال في التنقل، واختصار المسافات في حال كانت الجامعات والمراكز التعليمية بعيدة، بما يوفر الوقت لممارسة أنشطة أخرى.

– الراحة النفسية والبدنية للمعلم والمتعلم نظرا إلى توفير مجهود الانتقال والسفر، والانتظام في تناول الوجبات أثناء البقاء في المنزل.

 

محمود إسماعيل مدير المركز الثقافي بمقاطعة ياش في رومانيا

– حرية المعلم في العمل بدون أعباء إدارية مرهقة وتوجيهات إشرافية مزعجة.

– يقوم المعلم بتدريس شيء يحبه للطلاب، ويصل لعدد كبير من المتعلمين من دول مختلفة.

– الإتاحة التكنولوجية للمعلم لتوصيل المعلومات بوسائل عرض مختلفة مثل الاستطلاع، ومشاركة المقاطع، وإرسال روابط المحاضرات السابقة دون حاجة لتكرار الشرح.

– شعور المتعلم بالرضا والسلام النفسي لأنه يدرس علوم دينية يستشعر أنها تزيد من حسناته وترفع درجاته.

البرنامج الأكاديمي لشهادة الليسانس عن بعد من جامعة الأزهر (موقع الجامعة)
المذهبية وعدم الاعتماد الأكاديمي

أما عن السلبيات، يشير إسماعيل إلى بعض التحديات التي تواجه المعلمين والمتعلمين في دراسة العلوم الشرعية عبر الإنترنت، والتي يمكن تلافيها بالتنظيم الجيد وإدارة الوقت، ومنها:

  • عدم انتظام المتعلمين في بعض الأحيان، وفتور حماسهم مع الوقت، وزيادة نسبة الغياب، وربما لا يكترث البعض بسبب مجانية الكثير من الدورات.
  • عدم الفصل بين وقت التعليم والحياة الشخصية، فأحيانا يفيد فصل مكان التعليم عن البيت في تجنب المشتتات.
  • عدم الحصول على شهادات موثقة أحيانا.
  • معظم معاهد العلوم الشرعية لا تقدم المحتوى بأسلوب عصري متكامل عبر الإنترنت.
  • الاحتكار والمذهبية والاستقطاب، من قبل معاهد العلوم الشرعية لأنها ممولة من قبل بعض الجهات التي تدعم آراء مذهبية معينة.
  • مشكلة التعليم عن بعد أنه لا يخضع أحيانا للإشراف من قبل هيئات علمية.
  • العزلة وفقدان التواصل بين المعلمين في مجال تدريس العلوم الشرعية عبر الإنترنت، على عكس المعلمين في المدراس والجامعات.
  • المشاكل التقنية وقلة خبرة بعض المتعلمين والمعلمين بالمسائل الفنية.
معاهد متخصصة

ويتداول مستخدمو مواقع التواصل وبخاصة على إنستغرام وتطبيقي واتسآب وتلغرام الفعاليات المختلفة في المحاضرات الدينية عبر زوم وفيسبوك لايف والبث الحي عبر إنستغرام، ولكن يوجد  أيضا بعض التجارب الأكاديمية في تدريس العلوم الشرعية عبر الإنترنت، مثل:

– برنامج التعليم عن بعد التابع لجامعة الأزهر الشريف، ويقدم منح دراسية لمسلمي العالم، ويطرح برامج تعليمية في كل من: الدراسات الإسلامية الحرة، وشهادة الليسانس في العلوم الإسلامية والعربية، وله قناة على تليغرام.

أكاديمية زاد، ولكنها أقرب للقنوات الدينية، ولا تحقق الشكل التفاعلي المطلوب في التعليم الإلكتروني.

– معهد آفاق التيسير للتعليم عن بعد، وهو أقرب لمنتدى علمي للمهتمين بالعلوم الشرعية.

الجامعة الإسلامية المفتوحة وهي من رواد التعليم عن بعد، وتمنح دورات متقدمة (12 شهرا)، ودبلومة عالية (24 شهرا)، درجة البكالوريوس والدكتوراة.

– الجامعة الإسلامية العالمية في مصر، وتمنح درجة البكالوريوس والدكتوراة، ولكن شهاداتها لا تخضع للمجلس الأعلى للجامعات.

ويطالب طلاب العلم بمزيد من اهتمام الجامعات والمعاهد المتخصصة بمجال التعليم عن بعد، وتفعيل الأدوات التكنولوجية في توفير محتوى تفاعلي متكامل، والحصول على اعتمادات أكاديمية للاستفادة بالشهادات في مجال العمل.

اقرأ أيضا:

التعليم عن بعد.. الفصول الافتراضية في مواجهة كورونا

صيام الحامل وكورونا.. دليل فتاوى المرأة في رمضان

هل جفاف الحلق في الصيام يؤدي إلى الإصابة بفيروس كورونا؟

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة