ثلاثة عوامل ساعدت في شفاء مريض بكورونا.. ماهي؟ (فيديو)

تناول الأطعمة الصحية أحد عوامل الاستشفاء من فيروس كورونا
تناول الأطعمة الصحية أحد عوامل الاستشفاء من فيروس كورونا

في لقاء مع برنامج “مع الحكيم” على شاشة الجزيرة مباشر، أشار الدكتور مصطفى حامد أوغلو، أخصائي الطب الباطني وأحد المتعافين من فيروس كورونا، إلى ثلاثة عوامل ساعدته على التعافي.

وأكد حامد أوغلو أن المرض ليس بالخطورة التي يشعر بها البعض ولا يستدعي حالة الهلع أو الخوف الشديد من بعض الناس.

وأضاف أن المرض سريع الانتشار، ومن المؤكد أن كثيرا من الناس سيصابون به، وأهم شيء أن تكون مناعة الجسم لديهم جاهزة لمحاربة الفيروس.

وأوضح  أن هناك ثلاثة عوامل رئيسية تساعد المناعة الطبيعية على محاربة الفيروس وتحد من تطور المضاعفات الخطيرة بالجسم.

أول هذه  العوامل هي الحالة النفسية واستقرارها وعدم الشعور بالفزع والهلع، بل يجب أن يطمئن الإنسان ولا يهلع وأن تكون حالته النفسية مستقرة.

وثاني العوامل هو التغذية الصحية السليمة المتوازنة وعدم اللجوء إلى الخلطات والأعشاب وكأنها تفعل المعجزات وتقضي على الفيروس، وإنما تناول الأطعمة الغنية بالفيتامينات والمعادن المفيدة، وبخاصة الحمضيات والأطعمة الغنية بفيتامين سي.

أما العامل الثالث، فهو النوم والراحة والهدوء إلى حين التعافي.

ويقول حامد أوغلو إنه استفاد من هذه العوامل الثلاثة إلى جانب اتباع التدابير اللازمة واتخاذ العلاج في وقته، وبالطبع الالتزام التام بالحجر المنزلي.

وعن قصة إصابته بالفيروس يقول الدكتور مصطفى إنه نظراً إلى كونه طبيبا فهو في الصف الأول لمحاربة هذا المرض، إذ كان يعالج إحدى المريضات الأجنبيات التي تبين إصابتها بالفيروس، ومن ثم طلبت منه إدارة الصحة الخضوع للتحليل للتأكد من إصابته، وبالفعل أجرى الفحوصات وتبين إصابته بالفيروس رغم عدم ظهور أي أعراض عليه في البداية.

والتزم الدكتور مصطفى بتعليمات إدارة الصحة التركية الخاصة بالحجر الصحي لمدة 15 يوما، وتناول الأدوية حسب البروتوكول المعمول به، وأنهى بالفعل فترة الحجر الصحي، ثم ذهب للتأكد من خلوه من الفيروس ليعود إلى عمله طبيبا مرة أخرى.

المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة