بالصور.. الأطباق المفضلة على الموائد العربية يوم الجمعة

الكسكس هو الطبق المغربي المفضل على موائد المغاربة بلا منازع
الكسكس هو الطبق المغربي المفضل على موائد المغاربة بلا منازع

يوم الجمعة هو يوم خاص في البيوت العربية، عادة ما تجتمع الأسرة ويتبادل الأهل الزيارات، وتُعد الولائم بأشهى الأطباق.

طرحنا على جمهور “الجزيرة مباشر” عبر صفحتي فيسبوك وتويتر السؤال التالي: “ما هي أبرز عادات بلدانكم يوم الجمعة؟”.

سرد المشاركون الأجواء الروحانية والاستعداد لصلاة الجمعة، وارتداء أفضل الثياب، وقراءة سورة الكهف، والصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم، ثم تفننوا في ذكر أطباقهم المفضلة تحديدا في هذا اليوم.

لاحظ “بشير الطالب” أن معظم التعليقات حول طقوس الأكل، وعلق ساخرا: “أبرز العادات معظمها متعلقة بالأكل.. وبعد ده تقولوا ليه العرب ما بتقدموا”.

المغرب

الكسكس هو الطبق المغربي المفضل على موائد المغاربة بلا منازع، يقول علاء الدين: “عاداتنا في المغرب تلاوة سورة الكهف، ثم صلاة الجمعة، وفي طريق العودة إلى البيت شراء اللبن والفواكه لتناولها بعد أن تجتمع الأسرة على قصعة من طعام الكسكس أو ما يسمى بالمفتول عند إخواننا في الشرق”.

ويضيف يوسف: “الكسكس يكون على الطاولة ضروري جدا في وطني المغرب”. أما محمد عربي فيقول: “العمل صباحا.. ثم الاستعداد لأداء صلاة الجمعة وبعدها العودة للمنزل من أجل تناول وجبة الكسكس”.

وصفات الجدات تهيمن على المائدة المغربية حتى الآن

 

تونس

أشار إبراهيم ناصر من تونس إلى أن الكسكس على الطريقة التونسية هو طبقه المفضل، وأضاف: “في تونس ما لذ وطاب مع الكسكسي ههه ثم الاستعداد لصلاة الجمعة بالاستغفار والدعاء والاغتسال وأحسن اللباس.. ربنا يتقبل منا ومنكم صلاتكم”.

ليبيا

يسرد محمد: “طبعا الغسل شيء ضروري للكبار والصغار والذهاب إلى الصلاة وبعدها الغداء مع العائلة وغالبا ما يكون أكلة البازين الليبية تجتمع عليها العائلة وبعد العصر تكون لمة العائلة على القهوة العربية والكيك المنزلي أو البقلاوة الليبية”.

ويقول زيدان علي: ” ليبيا… لمة الأهل.. والغداء كسكسي.. بعدها طاسة شاهي خضراء”

الشاي على الطريقة الليبية

 

موريتانيا

يقص علينا سيد عال الأجواء في موريتانيا: “بعد الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم نحن في موريتانيا بعد الصلاة نعد وجبة الغداء من مافة وهي عبارة عن الأرز (وصوص) هههههه بالحساني” ويضيف ولد الدد عن عاداته الأسبوعية: “في بلادي موريتانيا صلة الرحم”

جيبوتي

أما فؤاد من جيبوتي يقول: “نحن من جيبوتي مقيم في بريطانيا طبعا تجتمع العائلة بعد الصلاة لكي تأكل سويا الأرز وسمك ثم ننام حتى العصر ثم نشرب شاي (العصرية)”

مصر

أشار محمد محمود من مصر إلى أن الإفطار المقدس بعد الصلاة هو الفول والطعمية، ويضيف ضياء الدين أن عادة الأسر في مصر النوم حتى قبيل الصلاة، ثم التجهز للصلاة، وشراء الفول والطعمية والإفطار مع الأسرة بعد الصلاة.

عادة ما يقوم المصريون بعد صلاة الجمعة بشراء الفول والطعمية للإفطار مع الأسرة
السودان

يقول بشير الطيب من السودان إن الوجبة الرئيسية المعتادة يوم الجمعة في أسرته هي شية لحم الإبل. أما جلال الدين فلديه طقوس أخرى “تجتمع فيه الأسرة الكبيرة في منزل أكبرهم سنا، وبعض الأسر تقوم بطهي ما يسمى بالبليلة، وتوزع في المساجد بعد صلاة الجمعة أو العصر وهي يوم مدح الرسول”.

ويضيف محمد نور: “الغداء الشعبي في منزل العائلة مع جميع الأهل وبعدها شرب الشاي والقهوة السودانية”.

ويحكي مهدي: “نجتمع مع الجيران في الحي لتناول الإفطار مع بعض حتى يحين موعد صلاة الظهر”. أما أبوطالب موسى فله تفضيل آخر ” العصيدة والتقلية”.

ويضيف محي يحي: “يوم الجمعة يجتمع كل أفراد الأسرة على شاي الصباح، ومن ثم الإفطار الجماعية مع الأصدقاء أو الجيران ثم التجهيزات لصلاة الجمعة بالزي السوداني المنفرد ( الجلاليب ) في منظر  عيدية (والجمعة عيد المسلمين ) وبعد الصلاة تبدأ التواصل الاجتماعي بالزيارات (صلة الأرحام ) في الفترات المسائية ووجود مناسبات في بعض الجمعات (كالأعراس) “.

يجتمع الأرحام حول المائدة السودانية يوم الجمعة

 

الأردن

يحكي إبراهيم طقوسه كل جمعة؛ قائلا: “المنسف والمقلوبة بعد الصلاة، المجلة الرياضية، القيلولة بعد العصر، الشاي والقهوة والسوالف عند المغرب”.

"المنسف" ملك المائدة الأردنية

 

فلسطين

تقول جوليا أحمد “بعد صلاة الجمعة نطبخ مقلوبة”، ويؤكد قولها عدي أبو سعدة، وتضيف أسماء: “أفطر مناقيش أو فلافل غزاوي”.

العراق

يقول حسن عطب “وجبة الغداء.. سمك أو دولمة أكثر ما يميز جمعة بلدي (العراق)”.

سمك المسكوف من أشهر الأكلات العراقية
المصدر : الجزيرة مباشر

المزيد من منوعات
الأكثر قراءة